الأولى

البلخي لـ«الوطن»: فقط في الأماكن المفتوحة والتراسات والتشدد في اشتراطات تقديمها … «السياحة» تسمح بالأراكيل في منشآت الإطعام

| فادي بك الشريف

أكد مدير الجودة والرقابة في وزارة السياحة زياد البلخي التشدد بتطبيق الاشتراطات المتعلقة بتقديم الأراكيل في الأماكن المفتوحة والتراسات بعدما تم السماح بها، مع فرض العقوبات التي تصل إلى الإغلاق في حال عدم التقيد من أي منشأة إطعام سياحية.
وأصدرت وزارة السياحة أمس قراراً تضمن حصر تقديم خدمة الأراكيل في المنشآت السياحية فقط، في الأماكن المفتوحة والتراسات، مع التقيد التام باشتراطات التباعد المكاني ونسب الإشغال المحددة 50 بالمئة مع تخصيص قسم واضح ومحدد بلوحة لغير المدخنين.
وفي تصريح لـ«الوطن» أوضح البلخي أنه بموجب القرار يمنع تقديم الأراكيل في الأماكن المغلقة ضمن منشآت الإطعام، منوها بتوجيه مديريات السياحة للعمل بمضمون ما تقرر.
ولفت البلخي إلى أن الأمر قابل للتقييم والتعديل بشكل مستمر، في حال حدوث أي مستجدات مع متابعة الالتزام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من كورونا.
وشدد القرار ضرورة الالتزام بالاشتراطات التشغيلية لتقديم خدمة الأراكيل في منشآت الإطعام السياحية والتقيد بأحكام المرسوم 62 لعام 2009، إضافة إلى غسيل وتعقيم الأراكيل لكامل القصبة الزجاجية والمعدنية أو البلاستيكية والفخار بعمق وتغيير الماء المستخدم بعد كل زبون، واستخدام الخراطيم البلاستيكية «الاستخدام لمرة واحدة»، مع التأكيد على عدم استخدام منتجات التبغ والمعسل غير معروفة المنشأ أو تاريخ الصلاحية.
كما نص القرار ضرورة التزام عمال الخدمة بارتداء وسائل الوقاية، من كمامات وقفازات، واستخدام الأجهزة الخاصة بتشغيل الأراكيل وحظر التشغيل من قبل عمال الخدمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock