شؤون محلية

مربو الثروة الحيوانية بحماة يشتكون من تحكم تجار السوداء بالأعلاف … فرع مؤسسة الأعلاف بحماة: تمديد توزيع المقنن الغنمي لنهاية الشهر ومعمل كفربهم قريباً لكسر الاحتكار

| حماة- محمد أحمد خبازي

يعاني مربو الثروة الحيوانية بمحافظة حماة، من شح الأعلاف الضرورية لقطعانهم ومواشيهم من الأغنام والأبقار، في فرع المؤسسة العامة للأعلاف ومراكزه المنتشرة بمختلف مناطق المحافظة، وخصوصاً مادة النخالة.
وأوضح مربون كثرٌ لـ«الوطن» أن الأعلاف نادرة جداً بالمؤسسة، ولكنها وافرة بالسوق السوداء!.
ولفتوا إلى أن التجار يتحكمون بالسوق، ويفرضون عليهم أسعاراً من الصعب تحملها، ولكنهم مجبرون على ذلك، لكيلا تنفق أغنامهم أو أبقارهم.
وأكدوا أنهم منذ شهر كانون الأول بالعام الماضي لم يستلموا النخالة على سبيل المثال لا الحصر من أي مركز من مراكز مؤسسة الأعلاف، على حين هي متوافرة بالسوق السوداء، ولكن بأسعار فلكية تتجاوز الـ1.2 مليون ليرة للطن، و1 مليون لطن الشعير!.
مدير فرع مؤسسة الأعلاف بحماة عثمان دعيمس، ورداً على أسئلة «الوطن» بيَّنَ أن المؤسسة تزود مربي الأغنام والأبقار والجاموس والخيول والأسماك، بالمقنن العلفي لقطعانهم حسب المتاح.
وبين أنه تم تمدّيِدَ توزيع المقنن العلفي للثروة الغنمية، لنهاية هذا الشهر، على حين انتهى التوزيع لمربي الأبقار والأسماك في 18 من الشهر الماضي.
وأوضح أن المؤسسة سمحت لمربي الدواجن الذين تم الكشف على مداجنهم خلال الدورة العلفية المنتهية بتاريخ 18/2/ 2021 ولم يتمكنوا من استلام مخصصات دواجنهم، باستلامها وفق الكشوف المنفذة، وذلك بدءاً من 2 ولغاية 9 الشهر الجاري.
ولفت دعيمس إلى أن فرع المؤسسة وزع منذ بداية العام الحالي كميات مقبولة من المقنن العلفي للثروة الغنمية رغم قلة المادة فبلغت نسبة التنفيذ 85 بالمئة لتاريخه، وقد تم تمديده للشهر الثالث، خلافًا للعادة حيث كان يغلق التوزيع لعدم توافر المادة.
وفيما يتعلق بمادة النخالة، أشار دعيمس إلى أنها لم تتوافر منذ الشهر 11 من العام الماضي، لإجراء السورية للحبوب عقودَ مقايضة مع التجار، النخالة مقابل القمح.
وأكد أنه بالعام الماضي باع فرع المؤسسة، نحو 27110 أطنان من النخالة، و39535 طناً من الشعير، و2930 طناً من الكبسول للأبقار، و718 طناً من الجريش للأبقار أيضاً، إضافة إلى 5297 طناً من كسبة القطن، و591 طاً من كسبة الصويا، و6913 طناً من الذرة، وما قيمته 17.5 مليار ليرة.
ولكسر احتكار السوق وتوفير الأعلاف للأبقار، بيَّنَ دعيمس أن المؤسسة العامة تعمل على تطوير معمل الأعلاف في كفربهم، بكلفة تزيد على 2.5 مليار ليرة.
وقال: إن هذا المعمل وبعد الانتهاء من تطويره وتحديثه سيؤمن آلاف الأطنان من الأعلاف المكبسلة شهرياً، التي ستوزعها المؤسسة لدعم قطعان الأبقار المنتشرة في المحافظة، المقدر عددها نحو 91 ألف رأس، وهو ما سيؤدي لكسر احتكار هذه المادة ومنع استغلال المربين.
نوه بأن بدء المرحلة الأولى من تحديثه، وإقلاعه بعد التطوير والتحديث سيكسر احتكار السوق السوداء، ويمنع أصحاب معامل الأعلاف الخاصة من استغلال مربي الثروة الحيوانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن