عربي ودولي

موسكو: مستعدون للحوار مع مجلس أوروبا على أساس الاحترام المتبادل

| وكالات

أعربت رئيسة مجلس الاتحاد الروسي فالنتينا ماتفيينكو عن استعداد روسيا لحوار مفتوح ونزيه مع مجلس أوروبا رغم محاولات استخدامه كأداة ضد روسيا.
ونقلت وكالة «سبوتنيك» عن ماتفيينكو قولها خلال لقائها رئيس الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا هندريك دامس «للأسف مازلنا نواجه اليوم محاولات لاستخدام مجلس أوروبا كأداة للمواجهة في العلاقات مع روسيا ولازدواجية المعايير ولتهجمات غير عادلة ولا أساس لها على بلدنا.. أما نحن فكنا وما زلنا ندافع عن مصالحنا ونعمل على إجراء حوار واضح ومفتوح يقوم على أساس الاحترام المتبادل والتحرك لتحقيق الأهداف التي تم إنشاء مجلس أوروبا من أجلها».
وأشارت إلى أن محاولات استخدام مجلس أوروبا في مواجهة روسيا تظهر قصر النظر ما يثير قلقاً جدياً لدى روسيا وهو لا يفيد مجلس أوروبا نفسه».
وفي سياق آخر أعلن الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن الرئيسين الروسي، فلاديمير بوتين، والبيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، ناقشا مرشحاً لمنصب الأمين العام لدولة الوحدة بين روسيا وبيلاروس.
وردا على سؤال صحفي حول المرشح المحتمل لهذا المنصب بعد أن أعلن الأمين العام الحالي لدولة روسيا وبيلاروس الاتحادية، غريغوري رابوتا، نيته مغادرة منصبه، قال بيسكوف للصحفيين أمس الإثنين: «حقاً، كان الرئيسان بوتين ولوكاشينكو يناقشان مرشحاً جديداً. ولن أقول عن أي شخص كان يدور الحديث. ولم يتم حتى الآن تحديد شيء. وسيتم الإبلاغ بالقرار الذي تم اتخاذه في الوقت المناسب».
وكان غريغوري رابوتا أعلن سابقاً أنه يتم حالياً بحث المرشحين لمنصب الأمين العام لدولة الوحدة بين روسيا وبيلاروس، مشيراً إلى أن إعلان اسم المرشح سيتم «في الوقت المناسب».
وترى مصادر مختلفة أن هذا المنصب قد يحتله السفير الروسي الحالي لدى مينسك، دميتري ميزينتسيف. غير أن أحداً لم يؤكد هذه المعلومات رسمياً.
ومن المتوقع أن تكون لجنة مجلس الاتحاد الروسي للشؤون الخارجية قد ناقشت مسألة المرشح لهذا المنصب أمس الإثنين.
ونقلت وكالة «نوفوستي» الروسية للأنباء عن مصدر في مجلس الاتحاد أن الحديث يدور حالياً عن السفير الروسي في لاتفيا، يفغيني لوكيانوف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن