الخبر الرئيسي

اطمأن على صحته وأعرب عن تمنياته له بالشفاء العاجل … الإمام الخامنئي: الرئيس الأسد شخصية متميزة وأحد القادة العظماء الجديرين بالثناء

| وكالات

أعرب قائد الثورة الإسلامية في إيران الإمام علي الخامنئي، عن تمنياته بالشفاء العاجل للرئيس بشار الأسد من الإصابة بفيروس كورونا المستجد.
وخلال لقائه السفير السوري في طهران شفيق ديوب، نقل مستشار قائد الثورة الإسلامية للشؤون الدولية علي أكبر ولايتي رسالة الخامنئي بشأن الاطمئنان على صحة الرئيس الأسد، وتمنياته له بالشفاء العاجل.
وقال ولايتي حسب وكالة الأنباء الإيرانية «إرنا»، إن «الرئيس الأسد زعيم قوي وشجاع، ولعب دوراً قيّماً ومهماً للغاية في الحفاظ على استقلال سورية، من خلال مقاومته كل الهجمات والمؤامرات خلال السنوات الماضية من الحرب غير المتكافئة المفروضة من قبل مجرمين دوليين وإقليميين على سورية.
وأضاف ولايتي: «من وجهة نظر قائد الثورة الإسلامية، فإن الرئيس الأسد شخصية متميزة، وأحد القادة العظماء الجديرين بالثناء في بلاده وعلى مستوى المنطقة وجبهة المقاومة».
ووصف مستشار قائد الثورة الإسلامية، سورية بأنها ركيزة من ركائز المقاومة في المنطقة، مشدداً على أن التعاون بين حكومتي وشعبي البلدين متنام وإستراتيجي.
من جانبه أعرب السفير السوري عن شكره وتقديره لرسالة قائد الثورة الإسلامية المفعمة بالمحبة، منوهاً بالدور البنّاء والإيجابي للغاية للجمهورية الإسلامية الإيرانية في المنطقة وسورية، داعياً إلى تعزيز وترسيخ العلاقات الثنائية في كل المجالات.
وأكد السفير ديوب، أن العلاقات السورية الإيرانية تعكس الأخوة والاحترام العميقين بين البلدين، وتلعب دوراً مهماً في صون كرامة دول المنطقة، لافتاً إلى مكانة إيران المهمة في محور المقاومة الذي يزداد قوة ويحقق الانتصارات في كل يوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن