اقتصاد

«الاقتصاد» توقف استيراد الموبايلات حتى إشعار آخر! … «الاتصالات»: تعليق التصريح الإفرادي عن الأجهزة اعتباراً من 18 الشهر الجاري

| الوطن

أصدرت وزارة الاقتصاد قراراً منعت بموجبه استيراد أجهزة الهواتف النقالة «حتى إشعار آخر». وجاء في القرار الذي وجهته وزارة الاقتصاد إلى مديري الاقتصاد في المحافظات، بعدم قبول أي طلبات استيراد لأجهزة الهاتف المحمول «الموبايل»، كما أكد القرار على عدم منح أي إجازات استيراد لتلك الأجهزة، وذلك «حتى إشعار آخر».
من جهتها أوضحت الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد بتعليق التصريح الإفرادي عن الأجهزة الخلوية اعتباراً من 18/3/2021 ولمدة ستة أشهر، وبينت الهيئة:
– تم تعليق التصريح عن الأجهزة الخلوية (بعد التأكد من توفر الأجهزة اللازمة لعمل جميع المشتركين الحاليين أو الراغبين بالاشتراك وتوافر أعداد أجهزة خلوية أكثرمن ثلاثة اضعاف أعداد المشتركين الحاليين)، من أجل إعطاء الأولوية لاستيراد المواد الأساسية اللازمة لاحتياجات المواطنين.
– ستقوم الهيئة باعداد ما يلزم للسماح لأصحاب الأجهزة الخلوية بالتصريح عن أجهزتهم التي علمت على الشبكة السورية حتى تاريخ نفاذ القرار في 18/3/2021 فقط.
– سيتم إيقاف أي جهاز خلوي سيعمل على الشبكة الخلوية السورية بعد تاريخ 18/3/2021 بشكل فوري مع عدم إمكانية التصريح عنه وفق ما تضمنه قرارنا.
– سيتم وضع خطوات إجرائية مع مديرية الجمارك العامة وإدارة الهجرة والجوازات للقادمين إلى سورية عبر المنافذ الحدودية، بحيث سيتم السماح باستخدام أجهزتهم الخلوية لمدة 30 يوماً شريطة التعريف عنها لدى دخولهم من المطارات أو أي منافذ حدودية وسيتم إصدار ا لتعليمات اللازمة بهذا الخصوص لاحقاً.
– تدعو الهيئة جميع المشتركين لعدم شراء أو استخدام أي جهاز خلوي لا تتطابق أرقامه التعريفية مع رقم علبة الجهاز والإبلاغ عن أي محل صيانة أو بيع للأجهزة لا يلتزم بالتعليمات الصادرة عن الهيئة لاتخاذ الإجراءات بحقه.
تشكر الهيئة تقييم السادة المواطنين لمضمون قرارها الصادر بهدف تركيز الجهود الحكومية على أساسيات المواطنين في ظل الحصار الجائر الذي تعاني منه بلدنا سورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن