عربي ودولي

ضحايا الاعتداء الأميركي على مستشفى في أفغانستان بلغ 30 قتيلاً

ارتفعت حصيلة الاعتداء الذي نفذه الطيران الحربي الأميركي في الثالث من الشهر الجاري واستهدف مستشفى تديره منظمة أطباء بلا حدود في ولاية قندوز شمال أفغانستان إلى ثلاثين قتيلاً.
ونقلت وكالة أسيوشيتد برس عن المنظمة قولها في بيان أمس إن الاعتداء أسفر عن مقتل 13 عضواً من موظفي المنظمة و10 مرضى كما تم العثور على 7 جثث في الأنقاض من دون التمكن من تحديد هوياتها ويفترض أن إحداها عائدة لأحد أعضاء موظفي المنظمة واثنتين إلى مرضى لكن لم يتم تأكيد ذلك بعد.
كما أدى الهجوم إلى تدمير المستشفى بشكل كامل في حين أصيب على الأقل 27 عضواً من موظفي المنظمة والعديد من المرضى ومرافقيهم بجروح نتيجة الهجوم.
وكانت منظمة أطباء بلا حدود طالبت بتشكيل لجنة تحقيق دولية لتقصي الحقائق مؤكدة أن الهجوم «يشكل اعتداء على اتفاقيات جنيف». وأقر القائد العسكري الأميركي في أفغانستان الجنرال جون كامبل بأن القوات الأميركية هي من نفذت الغارة على المستشفى لكنه زعم أنها كانت بطلب من القوات الأفغانية.
سانا

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن