رياضة

لاعبو سلة الاتحاد يؤكدون نسيان خسارة النواعير ويعدون بالأفضل

| مهند الحسني

لم يكن أشد المتشائمين بسلة نادي الاتحاد يتوقع لها هذا الحضور الباهت والأداء المتواضع والنتيجة المخيبة للآمال أمام النواعير ضمن مباريات الدوري العام، فالخسارة واردة في الرياضة بشكل عام، لكن أن تأتي الخسارة أمام فريق لا يقارن بك من حيث العراقة والتاريخ والإنجازات، فمن المؤكد هناك مشكلة ما يعاني منها الفريق.
هذه الخسارة جاءت كالصاعقة على عشاق السلة الاتحادية، وتركت عندهم الكثير من علامات الاستهجان والاستغراب، لكون الإدارة لم تقصر في تقديم كل الدعم والاهتمام للفريق منذ بداية الدوري، ولم تبخل بشيء يتطلبه الفريق من تأمين الأجواء المناسبة لتحضيراته، إضافة لتدعيم صفوفه بأفضل اللاعبين، ناهيك عن التعاقد مع مدرب أجنبي عالي المستوى لقيادة الفريق هذا الموسم.

أسباب

إذا عرف السبب بطل العجب، «الوطن» اتصلت برئيس النادي المهندس باسل الحموي والذي علق بقوله بأن الجميع يدرك أن وراء هذه الخسارة عدة أسباب يأتي في مقدمتها حالة التراخي والاستهتار التي سيطرت على لاعبي فريقنا خلال لقاء النواعير، إضافة لسلسلة من المشكلات جلها يتعلق بالشق المادي لكون لاعبي الفريق لم يتقاضوا مستحقاتهم المالية منذ أشهر بسبب الضائقة المادية التي يعاني منها النادي منذ فترة ليست بالقصيرة، ناهيك عن أن فريق النواعير قد وفّق بالتسجيل مستغلاً حالة عدم التوازن التي عانى منها فريقنا خلال اللقاء.

جلسة وتقييم

تابع الحموي يقول: بعد نهاية اللقاء والخسارة تم الاجتماع مع لاعبي الفريق والجهاز الفني، وتم الحديث عن أسباب الخسارة من قبل الجميع، وبعد محادثات طويلة ونقاشات توصلنا إلى اتفاق يتضمن عدم التهاون بأي مباراة مهما كانت سهلة، وأبدى اللاعبون تصميمهم الأكيد على نسيان هذه الخسارة ووضعها في غياهب النسيان وعدم تكرارها، ونفى الحموي نية إدارته فرض أي عقوبات مالية على لاعبي الفريق بسبب الضائقة المالية التي يعانون منها في الفترة الحالية.

فرصة جيدة

اعتذر الحموي في معرض حديثه عن التطرق عن مدرب الفريق الصربي فينكو، معللاً ذلك بأنه لا يمكن الحكم عليه خلال هذه الفترة القصيرة على أن تكون مباراته القادمة مع الوحدة محطة مهمة وتقييمه لعمله مع الفريق، وبعدها سيكون للإدارة كلام آخر.

عودة ونشاط

لم تتوقف تحضيرات الفريق أبداً، بل تم رفع الحمل التدريبي للاعبين على أمل تلافي بعض الأخطاء التي ظهرت على أدائهم خلال مباراتهم الأخيرة، ويتمرن الفريق يومياً عبر حصتين تدريبيتين صباحية ومسائية تحت إشراف المدرب الصربي (فينكو).

القواعد بخير

بدأ عمل الإدارة يتكلل بنتائج جيدة على صعيد القواعد، حيث حقق الشباب مركز وصافة الدوري بعد خسارته اللقاء النهائي أمام الجلاء، ويضم الفريق لاعبين متميزين طوال القامة سيكون لهم مستقبل مشرق في المواسم القادمة، وفريق السيدات الذي بدأ بناؤه منذ سنوات قليلة فهو في موقع جيد على لائحة ترتيب الدوري، ويضم لاعبات صغيرات ونتائجه الأخيرة تبشر بالخير، أما فريق الناشئين فقد حقق لقب بطولة الدوري بعد فوزه على فريق الكرامة في المباراة النهائية التي جرت بالفيحاء قبل أيام قليلة، وفرق الأشبال والشبلات تسير بشكل جيد دون منغصات ما يبشر بمستقبل مشرق لسلة الاتحاد في جميع الفئات العمرية.

غياب الصالة

بات حلم استكمال الصالة التدريبية الموجودة بمقر النادي ضرباً من المستحيل، لكون الأزمة التي عصفت بمدينة الشهباء ساهمت في إيقاف العمل بها، لكن ومع عودة الأمن والأمان للمدينة بدأ العمل من جديد بمفاصل الصالة الذي يحتاج إلى مدة زمنية تصل لسنتين حتى تستكمل بشكل نهائي، وحتى تتمكن فرق النادي من التدريب عليها، لكن ما إن يبدأ العمل حتى يتوقف نتيجة انتهاء الكتلة المالية المقررة لها في كل موسم، ويأمل القائمون أن تشهد الصالة انفراجات عديدة في عهد القيادة الرياضية الحالية التي تسارع إلى ترميم وبناء منشآتنا الرياضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن