رياضة

الكرامة استمر بصدارة دوري السلة وخسارة سادسة للوحدة

| مهند الحسني

جاءت نتائج مباريات الأسبوع الخامس من إياب سلة الرجال منطقية وضمن التوقعات، لكنها أكدت بالدليل القاطع أن حالة التفاوت بالمستوى الفني باتت ماركة مسجلة في دورينا، حيث تعاني أغلبية الأندية من تذبذب بالمستوى بين القبول هنا والرفض هناك.
فمن كان يتوقع أن يخسر الثورة أمام الحرية بالفيحاء بعد سلسلة من العروض الجيدة والنتائج القوية حتى أطلق عليه البعض الحصان الأسود للدوري، بينما الحرية الذي لم يكن بمستواه المعهود هذا الموسم انحصرت آماله بتحسين موقعه على اللائحة ليس إلا بعدما بات خارج دائرة المنافسة.
بالجانب الأخر كان حضور الكرامة أمام الجلاء باهتاً وغير مقنع رغم الانتصار الذي حققه، وبدا واضحاً أن صدارته ستهتز في المراحل القادمة في حال بقي مستواه على حاله، على حين استعاد الاتحاد عافيته وأكد جهوزيته للمنافسة القوية على اللقب، أما الوحدة فقد كبا للمرة الثانية على التوالي وهناك حالة من عدم الاستقرار يعانيها الفريق، وهذا لن يشفع له في المباريات المهمة القادمة وخاصة أن آماله بالتأهل للمربع الذهبي ما زالت قائمة وهو بحاجة لأي كبوة لمنافسه الجلاء حتى يضمن تأهله بقوة، وينتظر الفريقان مواجهة في المراحل القادمة ستكون بمنزلة نهائي مصيري لأن الفائز من اللقاء سيكون ضمن الأربعة الأقوياء في حال لم يخسر أي خسارة جديدة.
في حين أثبت الجيش أنه من أكثر الأندية ثباتاً بالأداء حتى الآن، وأكد أنه قادم للمنافسة بقوة بعد أن تجاوز الطليعة المجتهد في عقر داره، والطليعة بقي محافظاً على مركزه السادس على اللائحة، ويبدو أن آماله بدخول دائرة المنافسة باتت ضئيلة لكنها ما زالت قائمة ضمن حسابات جديدة بين فرق الوسط.
النواعير النشط الذي نجح في تحسين نتائجه وموقعه بدت لمسات مدربه الخبير جورج شكر على أدائه فردياً وجماعياً وفوزه التاريخي على الاتحاد أعطاه جرعة كبيرة من التفاؤل بتحقيق نتائج أفضل، حيث لم يجد صعوبة في تجاوز محطة مستضيفه العروبة وخرج بفوز عال وبفارق كبير من النقاط.
أما الوثبة المتعثر بنتائجه ومستواه فخسر جهود نجمه وهدافه زكريا الحسين وفوزه الأخير على اليرموك لم يعكس حقيقة مستواه الذي تنتظره مباريات مهمة قد تؤثر في ترتيبه الذي لم يرق لسمعته كناد حقق الموسم الماضي وصافة مسابقة كأس الجمهورية.
هذه النتائج أوصلتنا لنتيجة أن المنافسة في المؤخرة قد انتهت بعد أن هبط فريقا العروبة واليرموك للدرجة الثانية، بينما الصراع في الوسط بات محصوراً لتحسين المواقع من المركز الخامس للعاشر، أما الصراع في المقدمة فما زال قائماً وسيبدأ خطه البياني بالتصاعد من مرحلة لأخرى، وهذا ما يرفع من مستوى الإثارة والنكهة التنافسية هذا الموسم.
ومع تفاصيل مباريات الأسبوع الخامس معكم نمضي: لم يهنأ الاتحاد في استعادة مركز الوصافة بعد فوزه على الوحدة سوى لساعات قليلة حتى عاد الجيش بقوة واستعادها بعد فوزه الجدير على الطليعة بعد مباراة قوية كان الطليعة نداً قوياً، وحاول أن يسجل فوزاً تاريخياً على ضيفه الذي فرضت خبرة لاعبيه نفسها وحسمت نتيجة اللقاء.
وفي حلب حقق الوثبة فوزاً متوقعاً على مستضيفه اليرموك بعد مباراة متوسطة المستوى الفني مع أفضلية للوثبة الذي بدا متأثراً لغياب نجمه الحسين، وتألق نجمه الشاب جوزيف يوسف.
ونبقى في حلب حيث تابع النواعير صحوته ودورانه بالاتجاه للنتائج الأفضل وقدم مستوى جيداً أمام مستضيفه العروبة الذي هبط للدرجة الثانية رسمياً.
وخسارة الوحدة أمام الاتحاد فتحت المجال أمام بعض الأصوات التي ارتفعت ثائرة وساخطة على الأداء والنتيجة للبرتقالي وخاصة أن الفريقين كانا يتبادلان أدوار التقدم حتى نهاية الربع الثالث، لكن الوحدة تراجع مستواه في الرابع، وتمكن الاتحاد من توسيع الفارق ومن ثم الفوز.
ولم يكن أشد المتفائلين بسلة الحرية يتوقع أن يكون حضورها قوياً أمام الثورة المجتهد وتمكن من رد الدين له ليؤكد أن خسارته معه في الذهاب كانت كبوة ولن تتكرر، وهذا الفوز أنعش آماله من جديد بالعودة لمركزه الطبيعي ضمن فرق الوسط.
ولم تجر رياح سفن الجلاء كما يريد ويشتهي بعد أن قاتل أمام الكرامة المتصدر الذي بدا متأثراً لغياب عملاقه عمر الشيخ علي للإصابة ومجد أبو عيطة لعقوبة الحرمان، ومع ذلك كسب الكرامة نقاط الفوز واستمر بالصدارة، بينما الجلاء الذي يلعب بتشكيلة من اللاعبين الشباب أكد أنه من طينة الكبار رغم خسارته غير أن أداءه الجيد ترك الكثير من الانطباعات الجيدة لدى كل متابعيه.

لغة الأرقام
الجلاء – الكرامة 61-66، العروبة – النواعير 78-118، الثورة – الحرية 78-79 بعد التمديد ٧٤-٧٤، الاتحاد – الوحدة 78-63، الطليعة – الجيش ٥٢-٦٨، اليرموك – الوثبة ٦٤-١٠٧.
ترتيب الفرق مع نهاية المرحلة الخامسة إياباً.
1- الكرامة 33 نقطة، 2- الجيش 32، 3- الاتحاد 31، 4- الجلاء 28، 5- الوحدة 28، 6- الطليعة 25، 7- النواعير 24، 8- الثورة 23، 9- الوثبة 23، 10- الحرية 23، 11- اليرموك 18، 12- العروبة 18.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن