عربي ودولي

تظاهرات في ألمانيا وسويسرا رفضاً لقيود «كورونا» … وصول «سبوتنيك V» إلى ليبيا وبدء استخدامه في الأردن

| وكالات

أعلنت وزارة الصحة الأردنية، أمس الأحد، بدء استخدام لقاح «سبوتنيك _V» المضاد لفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» في تطعيم المواطنين.
وقال مدير برنامج التطعيم الوطني في وزارة الصحة الأردنية كامل أبو سل، في تصريحات عبر «راديو هلا» الأردني: «الوزارة بدأت بإعطاء المطعوم الروسي «سبوتنيك_ V» أمس الأحد للمسجلين عبر المنصة».
وأضاف أبو سل: «إن وزارة الصحة بدأت بفئة جديدة من الأعمار في العاصمة عمّان تقل عن 60 عاماً»، موضحاً أن «الأشخاص المسجلين على المنصة وأعمارهم تفوق 45 عاماً ستصلهم رسائل قريباً لأخذ تطعيم كورونا».
وفي السياق ذاته، أوضح أبو سل أن الوزارة تتقيد بتعليمات الشركات المصنعة للقاحات حول مواعيد الجرعتين من اللقاح، سواء «فايزر» أو «أسترازينيكا».
في سياق متصل، استقبلت ليبيا أمس الأحد في مطار معيتيقة الدفعة الأولى من اللقاح الروسي «سبوتنيك V» المضاد لفيروس كورونا، وهو أول لقاح يصل البلاد، رغم تعاقدها مع عدة شركات أخرى أيضاً.
وقالت الصفحة الرسمية لصحيفة «المرصد» الليبية على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: إن 101250 جرعة من لقاح سبوتنيك الروسي وصلت إلى العاصمة طرابلس.
وأضافت: إن العملية تمت تحت إشراف رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبد الحميد الدبيبة ووزارة الصحة الليبية، مؤكدة أنه سيتم تخزين شحنة اللقاح في المخازن الصحية التابعة للوزارة.
وفي وقت سابق، أكد الدبيبة أن إحدى أهم أولوياته تكمن في توفير اللقاح ضد فيروس كورونا لجميع المواطنين والمقيمين في البلاد بأسرع وقت ممكن.
وتعهد بتوفير اللقاح «بأسرع وقت وبأي ثمن»، مشيراً إلى أن ليبيا تأخرت كثيراً في هذا الأمر.
وسجلت وزارة الصحة الروسية أول لقاح في العالم مضاد لـ «كوفيد-19»، في آب الماضي؛ طوره مركز غاماليا لأبحاث الأوبئة والأحياء الدقيقة، ويجري إنتاجه بالاشتراك مع الصندوق الروسي للاستثمارات المباشرة.
وتم تسجيل لقاح «سبوتنيك V» في 59 دولة يبلغ عدد سكانها الإجمالي أكثر من 1.5 مليار شخص.
إلى ذلك، خرج آلاف الأشخاص في مسيرة في مدينة شتوتغارت الألمانية للاحتجاج على القيود الخاصة باحتواء فيروس كورونا، حاملين لافتات كتب عليها «لا توجد جائحة» و«اللقاح يقتل».
ولم يلتزم سوى عدد قليل فقط من المشاركين بالتباعد الاجتماعي أو وضع الكمامات كما تشترط السلطات، لكن الشرطة سمحت باستمرار التظاهرة.
وقال رئيس عمليات الشرطة كارستن هوفلر: إنه «في الوقت الذي تتم فيه متابعة انتهاكات القواعد ومعاقبة مرتكبيها، لن نتخذ إجراءات قاسية ضد المشاركين بشكل سلمي كامل».
على خط مواز، استخدمت الشرطة في مدينة سانكت غالين السويسرية الرصاص المطاطي والغاز المسيل للدموع ضد المحتجين على القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا.
وقالت شرطة المدينة: «قاموا برمي القناني والأحجار والزجاجات الحارقة والألعاب النارية على رجال الأمن، ومن أجل الدفاع الذاتي اضطر رجال الأمن لاستخدام الرصاص المطاطي، وتم إلحاق ضرر جدي بالممتلكات الخاصة، ولهذا السبب استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع، إضافة إلى الرصاص المطاطي».
وتابعت: إن الاشتباكات أسفرت عن إصابة شخصين على الأقل، واحتجاز 19 شخصاً تم إطلاق سراحهم بعد الاستجواب.
في سياق متصل، توقف إنتاج لقاح «أسترازينيكا» الأوروبي في بالتيمور الأمريكية بسبب خطأ تقني، ما أفسد 15 مليون جرعة من اللقاح.
ووفقاً لما نشرته قناة «مير24» الروسية على موقعها الإلكتروني أمس الأحد، حدث هذا بسبب خطأ تقني، إذ قام الموظفون بخلط المكونات بشكل غير صحيح وأفسدوا 15 مليون جرعة من هذا المستحضر الطبي.
وأضافت القناة: إنه من الآن فصاعداً سيتخصص المصنع المحلي فقط في إنتاج لقاح الشركة الوطنية «جونسون»، مضيفة: إن سوء فهم بسيطاً كلّف الكثير من المال.
يذكر أن مسؤولي الصحة في بريطانيا أعلنوا يوم الجمعة الماضي، تسجيل 30 حالة تجلط دم مرتبطة بالتطعيم بلقاح «أسترازينيكا».
يأتي ذلك بعدما وصفت مثل هذه الحالات بالنادرة وتسببت خلال الأسابيع الماضية بتحفظات على استخدام اللقاح في عدة دول أوروبية.
وزادت الحالات المكتشفه مؤخراً القلق من لقاح «أسترازينيكا»، حيث بلغ عددها 25 حالة تخثر دم شديدة ونادرة جداً، تضاف إلى 5 حالات كانت قد سجلتها بالفعل الشهر الماضي.
وكانت شركة «أسترازينيكا» قد أعلنت في الثاني والعشرين من شهر آذار الماضي، أن تجارب جديدة أجريت على أكثر من 32 ألف شخص في الولايات المتحدة الأميركية وبيرو وتشيلي أظهرت أن لقاح «أسترازينيكا» المضاد لفيروس كورونا المستجد فعال بنسبة 79 في المئة، ضد أعراض فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، وأنه فعّال بنسبة 100 في المئة في منع الأعراض المرضية الشديدة المرتبطة بالفيروس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن