الأولى

«التموين» تطمئن: عقود كبيرة قيد التنفيذ … 85 بالمئة من سكان دمشق لم يحصلوا على سكر «البونات»

عبد الهادي شباط :

في وقت أعلن فيه مدير استهلاكية دمشق طلال حمود أن مادة السكر لم توزع إلا على نسبة 15 بالمئة من سكان دمشق، كشف مصدر مسؤول في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك عن تعاقد الحكومة لاستيراد كميات كبيرة من مادة السكر لتأمين مستحقات المواطنين.
وبين حمود لـ«الوطن» أنه من المتوقع أن يبلغ إجمالي احتياجات المواطنين في مدينة دمشق من مادة السكر المقنن للدورة الحالية ما بين 15 إلى 20 ألف طن وأن ما تم توزيعه حتى الآن عبر مراكز المؤسسة لا يغطى أكثر من 15 بالمئة من هذه الاحتياجات، مؤكداً أن عمليات التوزيع انخفضت بشكل كبير في الآونة الأخيرة بسبب عدم توافر المادة.
وأكد حمود أنه لا يمكن لعمال المراكز التلاعب بالكميات الخاصة بالسكر المقنن لكونها مقيدة لدى المؤسسة ويتم جرد الكميات التي يجري تسليمها للمركز ومطابقتها مع الكميات الموزعة لديه لمعرفة مدى الدقة في العمل.
وكشف مصدر مسؤول في الوزارة عن تعاقد الحكومة لاستيراد كميات كبيرة من مادة السكر لتأمين مستحقات المواطنين، معتبراً أن هذه الكميات ستكون كافية لحل مشكلة النقص الحاصل لدى صالات ومراكز توزيع السكر المقنن في مختلف المحافظات وأنه في حال تأخرت ستعمل الوزارة على تمديد العمل بالقسيمة الحالية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن