الأولى

متمنياً لهم وللسوريين جميعاً دوام الصحة والخير والسلام … الرئيس الأسد يهنئ أبناء الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الغربي بعيد الفصح المجيد

| وكالات

هنّأ الرئيس بشار الأسد، أبناء الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الغربي، بمناسبة عيد الفصح المجيد متمنياً لهم وللسوريين جميعاً دوام الصحة والخير والسلام.
ونقل منصور عزام وزير شؤون رئاسة الجمهورية حسب «سانا»، تهاني الرئيس الأسد إلى غبطة البطريرك جوزيف العبسي بطريرك الروم الملكيين الكاثوليك، والقس بطرس زاعور رئيس السينودس الإنجيلي في سورية ولبنان والرئيس الروحي للكنيسة الإنجيلية المشيخية الوطنية بدمشق، ونيافة المطران مار يوحنا جهاد بطاح رئيس أساقفة دمشق للسريان الكاثوليك، والأب مالك ملوس راعي الكنيسة الكلدانية، ونيافة المطران جوزيف أرناؤوطي رئيس أساقفة دمشق لأبرشية الأرمن الكاثوليك، ونيافة المطران سمير نصار رئيس أساقفة دمشق المارونية، والأب بهجت قرقاش رئيس دير اللاتين بدمشق، ونيافة المطران أرماش نالبنديان رئيس أساقفة دمشق للأرمن الأرثوذكس، وإلى أبناء طوائفهم الكريمة بعيد الفصح المجيد.
بدورهم عبّر رؤساء الطوائف المسيحية عن شكرهم للرئيس الأسد، على تهنئته لهم بهذه المناسبة، متمنين له ولعائلته ولجميع السوريين دوام الصحة والعافية، معربين عن أملهم بأن يحمي اللـه سورية وشعبها وقيادتها، وأن يرحم شهداءها ويشفي جرحاها، ومؤكدين على ثقتهم التامة بقدرة سورية وشعبها على تجاوز تبعات الحرب الإرهابية والحصار واستعادة الأمن والاستقرار في ربوعها كافة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن