الأولى

٦٢ شقة في منطقة راقية بلا صرف صحي وضخ المياه المتسرّبة مسؤولية شاغليها! … «بناء الكواكبي» بحلب لا يهدّد السلامة العامة «مبدئياً»

| حلب - خالد زنكلو

كشف عضو المكتب التنفيذي المختص بمجلس محافظة حلب كميت عاصي الشيخ، أن الكشف المبدئي على بناء حي الكواكبي، الذي تسربت كمية كبيرة من المياه إلى قبوه، دلّ على أن البناء «لا يشكل خطورة على قاطنيه ولا على السلامة العامة بشكل مبدئي».
وكانت «الوطن» نشرت تقريراً عن البناء، الذي يقع في منطقة راقية بجانب قيادة شرطة حلب، ويتألف من ٤ مداخل و٦٢ شقة سكنية مأهولة، أشارت فيه إلى مخاوف شاغليه من انهياره بعد تسرب وتجمع نحو ١٥٠٠ متر مكعب في قبو البناء من المياه الآسنة التي مصدرها الصرف الصحي.
وأوضح عاصي الشيخ لـ«الوطن»، أنه بعد أن أنهت شركة الصرف الصحي ضخ المياه من قبو البناء بالكامل أمس، فإن «السلامة العامة»، ستعاين البناء اليوم الإثنين لكتابة التقرير النهائي بعد أن كشفت عنه الجمعة، وأنه «في حال ثبت أن البناء يشكل خطورة على السلامة العامة، فسيوجه إنذار عن طريق مجلس المدينة بإخلائه من شاغليه، وإذا كان غير ذلك فعلى ساكنيه إصلاح الأعطال، ومتابعة ضخ المياه المتسربة على مسؤوليتهم».
وأشار إلى أن محافظ حلب حسين دياب، وجّه فور نشر الشكوى، مديري الصرف الصحي والمياه، بالتوجه مباشرة إلى البناء «وتبيّن أن القبو مشترك لخمسة أبنية، أحدها غير مسلط صرفه الصحي على الغرفة المشتركة للأبنية، وهذا خطأ بتصميم وإنشاء المبنى، حيث منسوب القبو أخفض من منسوب المجرور العام، ولا يمكن تصريف المياه بالإسالة من منسوب أدنى إلى أعلى إلا عبر مضخة مسؤولة عن تشغيلها، تقع على مالكي أو شاغلي البناء، والذين تخلفوا فترة طويلة عن شفط المياه التي عمد الصرف الصحي إلى ضخها مراراً ومجاناً، آخرها منذ شهرين»، مستبعداً تسرّب المياه من أنبوب ٤ إنشات من حديقة الكواكبي المجاورة للبناء «لأن الضخ عبره توقف منذ ٣ أشهر»، لافتاً إلى أن المحافظ وجه بمساعدة سكان البناء «بوصل مجرور البناء إلى الشبكة العامة للصرف الصحي إن أمكن ذلك فنياً».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن