الأولى

الحوار الإستراتيجي العراقي- الأميركي ينتهي إلى إعلان واشنطن سحب قواتها القتالية من العراق

| الوطن – وكالات

في خطوة أميركية ضمن سياق التحركات المتواترة لواشنطن على أكثر من جبهة إقليمية ودولية، وافقت الولايات المتحدة أمس على سحب قواتها القتالية المتبقية في العراق.
وجاء في البيان المشترك الصادر في ختام الجولة الثالثة من الحوار الإستراتيجي العراقي الأميركي عبر تقنية الاتصال المرئي، التي شارك فيها وزيرا الخارجية العراقي فؤاد حسين والأميركي أنتوني بلينكن، أن البلدين أكدا «أن القوات الأميركية موجودة في العراق بدعوة من الحكومة العراقية لدعم قوات الأمن العراقية في قتالها ضد تنظيم داعش الإرهابي، بناءً على القدرة المتزايدة لقوى الأمن الداخلي، ومهمة القوات الأميركية وقوات التحالف انتقلت الآن إلى مهمة تركز على المهام التدريبية والاستشارية، مما يسمح بإعادة انتشار أي قوات قتالية متبقية في العراق، مع توقيت في المحادثات التقنية المقبلة».
وتابع البيان: «يعكس انتقال القوات الأميركية والقوات الدولية الأخرى من العمليات القتالية إلى تدريب وتجهيز ومساعدة قوى الأمن الداخلي، نجاح شراكتهم الإستراتيجية، ويضمن دعم جهود قوى الأمن الداخلي المستمرة، لضمان عدم تهديد داعش مرة أخرى استقرار العراق».
وكان مستشار الأمن القومي العراقي، قاسم الأعرجي، كشف في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية فؤاد حسين عقب جلسة الحوار الإستراتيجي الثالثة، أن بغداد وواشنطن اتفقتا على رحيل القواعد العسكرية الأميركية، وقال: «واشنطن تعهدت بسحب جزء كبير من قواتها من العراق، والجانبان اتفقا على عدم وجود قواعد أجنبية على أراضيها».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن