عربي ودولي

«الدفاع الأميركيّة»: دخول سفننا الحربيّة إلى البحر الأسود تطوّر طبيعي … ريابكوف: لم ولن تجرى اتصالات بين موسكو وواشنطن بشأن أوكرانيا

| وكالات

صرح نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، أمس السبت، بأن روسيا لم ولن تخطط لاتصالات مع واشنطن بشأن أوكرانيا على مستوى وزارتي الخارجية والدفاع.
هذا وصرحت المتحدثة الرسمية باسم البيت الأبيض، جين ساكي، أول من أمس الجمعة، بأن الولايات المتحدة «تتفاعل» مع روسيا على مختلف المستويات، وبحسب قولها جرت محادثة على مستوى وزارتي الدفاع الخارجية.
وقال نائب الوزير الروسي لوكالة «سبوتنيك»: «لا توجد اتصالات مع ممثلين أميركيين بشأن أوكرانيا على مستوى وزيري الدفاع والخارجية، ولن تكون. والاتصالات التي جرت قبل حوالى 7-10 أيام تمت على مستويات أخرى وعن مواضيع أخرى».
وأضاف ريابكوف: «كل ما تبقى هو حث واشنطن على اتخاذ نهج أكثر مسؤولية تجاه هذه القضية الخطيرة، وليس إثارة التوترات، وكمسألة ذات أولوية، ضمان اتخاذ موقف أكثر مسؤولية تجاه القضايا المتعلقة ببعض عمليات تبادل المعلومات بين عواصمنا».
هذا وتحدث وزير الخارجيّة الأميركي أنتوني بلينكن، أمس الجمعة مع نظيره الألماني هايكو ماس، حيث شدد الطرفان على «أهمية دعم أوكرانيا ضد الاستفزازات الروسيّة الأحادية على طول حدود أوكرانيا»، وكذلك على «ضرورة أن توقف روسيا على الفور حشدها العسكري وخطابها التحريضي».
إلى ذلك أعلن مصدر في وزارة الخارجية التركيّة، أنّ واشنطن أبلغت أنقرة بـ«مرور سفينتين حربيتين عبر البوسفور باتجاه البحر الأسود».
وقال المتحدّث باسم وزارة الدفاع الأميركيّة جون كيربي، إن دخول سفن حربيّة أميركية إلى البحر الأسود «تطوّر طبيعيّ للأحداث بالنسبة إلى الجيش الأميركيّ».
وأكد كيربي أن عمليّات هذه السفن «روتينيّةٌ»، مضيفاً إنّ «واشنطن تنسّق هذه الإجراءات مع أنقرة بموجب اتفاقيّة مونترو»، رافضاً الحديث عمّا وصفه بـ«العمليّات الافتراضيّة أو المستقبليّة».
وفي خطوة تريد منها واشنطن إظهار الدعم لأوكرانيا، نقلت شبكة «سي إن إن»، عن مسؤول في البنتاغون قوله إنّ «واشنطن رغم أنها لا ترى في حشد روسيا لقواتها موقفاً لعمل هجوميّ، إلّا أنها ستكون مستعدة لجميع الاحتمالات إذا تغيّر شيء ما».
يأتي ذلك في الوقت الذي أعلنت فيه وسائل إعلام أميركيّة أنّ الولايات المتحدة تدرس إرسال سفن حربيّة إلى البحر الأسود، بينما أشار «البنتاغون» إلى أن تحركات هذه السفن «روتينيّة، وننسق في إطار اتفاقية مونترو».
وأوضح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي، جرى أول من أمس بينه وبين ونظيره التركي رجب طيب إردوغان، النهج الروسيّ لحل الأزمة الأوكرانيّة الداخليّة.
وجاء في بيان الكرملين أنّه «بناءً على طلب رجب طيب أردوغان، أوضح فلاديمير بوتين النهج الروسيّ لحل الأزمة الأوكرانيّة الداخليّة»، مضيفاً إنه «تمّ التأكيد أن الأساس الذي لا جدال فيه للتسوية هو حزمة تدابير مينسك في عام 2015».
وقد ناقش وزير الخارجيّة الأميركي أنتوني بلينكن، أول من أمس مع نظيريه الفرنسي جان إيف لودريان والألماني مايكو هاس، التوترات على الحدود مع أوكرانيا.
يذكر أن فرنسا وألمانيا دعتا مؤخراً، إلى ضبط النفس ووقف التصعيد العسكري فوراً في شرق أوكرانيا، وأكّدتا دعمهما لسيادة البلاد.
في غضون ذلك قصفت القوات المسلحة الأوكرانيّة أراضي جمهوريّة لوهانسك الشعبية «غير المعترف بها»، 5 مرات خلال أول من أمس الجمعة، حسبما أفاد المكتب التمثيلي للجمهورية في المركز المشترك لمراقبة وتنسيق نظام وقف إطلاق النار.
وجاء في بيان المكتب أنه «خلال يوم 9 نيسان، تمّ تسجيل 5 انتهاكات لنظام وقف إطلاق النار من قبل التشكيلات المسلحة الأوكرانيّة».
ووفق البيان فإن بلدات كالينوفكا ولوهفينوفو ولوهفينوفو-بورشيفاتويه وزولوتويه-5، تمّ قصفها من قبل الجانب الأوكراني.
واستناداً إلى وزارة الدفاع في لوهانسك، فإن الجيش الأوكراني استخدم قاذفات قنابل يدويّة من مختلف الأنواع والمدافع الرشاشة الثقيلة والأسلحة النارية الخفيفة.
كما أضاف المكتب التمثيلي: إنه «يجري حالياً تدقيق المعلومات حول أعداد الضحايا المدنيين وحجم الدمار الذي خلفه القصف الأوكراني».
في المقابل، نشر على صفحة العمليّة المشتركة للقوات الأوكرانيّة في «فيسبوك»، أن جندياً واحداً من القوات المسلحة الأوكرانيّة أصيب يوم الجمعة في دونباس نتيجة لقصف العدو.
وبحسب المنشور، فقد تمّ نقل الجندي إلى مستشفى عسكري، وهو في حالة صحيّة لا تبعث على القلق.
واستناداً إلى كييف فإنه منذ بداية يوم أول من أمس، «انتهك العدو نظام وقف إطلاق النار في دونباس مرة واحدة في منطقة مستوطنة مايورسكويه».
وبحسب المصدر الأوكراني فإنه «لا توجد خسائر في الأرواح بين المدافعين الأوكرانيين خلال اليوم المنصرم».
وفي الوقت نفسه، قال المكتب التمثيلي لجمهورية دونيتسك الشعبيّة «غير المعترف بها»، إن الجيش الأوكراني انتهك الهدنة ثلاث مرات خلال أول من أمس الجمعة في الجمهورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock