سورية

دعا إلى التوافق حول مياه دجلة والفرات الواردة من تركيا للضغط عليها … العراق: نؤيد عودة سورية إلى الجامعة العربية ونشجّع الحوار الداخلي فيها

| وكالات

أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أمس، تأييد بغداد لعودة سورية إلى جامعة الدول العربية، وتشجيعها للحوار الداخلي السوري، في حين أوضح وزير الخارجية فؤاد حسين، أن عدم الاستقرار في هذا البلد يؤثر سلباً على الوضع في العراق، داعياً إلى إيجاد آليات حوار بين الدول المؤثرة في الوضع سورية فيها، لتحقيق الاستقرار فيها، في وقت دعا رئيس لجنة الزراعة والمياه والأهوار النيابية في العراق سلام الشمري، إلى التوافق بين سورية والعراق على كمية مياه دجلة والفرات، الواردة من تركيا من أجل الضغط على الأخيرة.
وأوضح الكاظمي خلال لقائه الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، حسب بيان لرئاسة الوزراء العراقية، أن «العراق يدعم مبادرات إنهاء الصراع في اليمن، ويدعم لبنان لتجاوز ظروفه الصعبة، كذلك يؤيد عودة سورية إلى الجامعة العربية ويشجّع الحوار الداخلي فيها»، وذلك حسبما ذكرت وكالة «سبوتنيك».
وأشار الكاظمي إلى أن أمام الجامعة العربية دوراً مهماً تضطلع به في تعزيز التقارب البنّاء وتجاوز الخلافات، وتعضيد جهود التهدئة بين الدول الإقليمية الفاعلة والتي ترتبط بعلاقات تاريخية تتجاوز الأزمات الراهنة.
وعلّقت «الجامعة» عضوية سورية فيها في السادس عشر من تشرين الثاني 2011، بضغط من النظامين السعودي والقطري، كما تم فرض عقوبات اقتصادية وسياسية ضد دمشق.
بدوره أكد وزير الخارجية العراقي، في مؤتمر صحفي مشترك مع أبو الغيط، أن «الوضع غير المستقر في سورية يؤثر سلباً على الوضع العراقي، مشيراً إلى ضرورة إيجاد سبل لكيفية بناء آليات الحوار مع مختلف الدول التي لها تأثير في الوضع السوري (لم يحددها)»، وذلك حسبما ذكرت وكالة «الأناضول».
وأوضح حسين، أنه «تمت مناقشة بعض القضايا المتعلقة بعمل جامعة الدول العربية، وجزء من نقاشنا كان الوضع في سورية»، مشيراً إلى أنه بحث مع أبو الغيط «العلاقات العربية بصورة عامة مع دول الجوار، بينها الجارة تركيا وإيران».
من جهته، قال أبو الغيط: «نتابع وبدقة الأداء العراقي الإقليمي.. نعد بأن تكون جامعة الدول العربية تحت إمرة العراق دائماً بأي مطلب بما يؤمن مصالح الشعب العراقي»، مشيراً إلى أنه خلال ثلاثة أشهر ستتم استضافة القيادة العراقية في الجامعة العربية لإطلاعها على حجم التطورات الحاصلة في مقر الجامعة، حسبما ذكرت وكالة «واع» العراقية.
من جانب آخر، دعا رئيس لجنة الزراعة والمياه والأهوار النيابية في العراق، إلى التوافق بين سورية والعراق على كمية مياه دجلة والفرات، الواردة من تركيا»، حسب الوكالة الوطنية العراقية للأنباء «نينا».
وأوضح الشمري، أن التوافق السوري العراقي، من شأنه توفير المياه للبلدين بشكل مستمر، من نهري دجلة والفرات، مضيفاً: «بعد إتمام التوافق العراقي السوري، تكون هناك اتفاقيات منفردة وثلاثية بين العراق وسورية وتركيا.
وأوضح الشمري، أن توافق البلدين الشقيقين سورية والعراق على كمية المياه، سيكون ورقة ضغط مهمة على تركيا من أجل تدفق المياه لهما وفق اتفاقيات لا تتأثر بأي أزمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock