عربي ودولي

خلية الإعلام الأمني العراقي تعلن انطلاق عمليتين لها في ديالى والأنبار

| وكالات

أعلنت خلية الإعلام الأمني، أمس الأحد، عن تنفيذ واجب تفتيش وتطهير السلسلة الجبلية المحيطة ببحيرة حمرين والمناطق المحاذية لها شمال السعدية في ديالى.
وقالت الخلية في بيان تلقته وكالة الأنباء العراقية «واع»: إنه «في الساعة السادسة من صباح اليوم (أمس)، باشرت القطعات الأمنية وبإشراف قيادة العمليات المشتركة، بتنفيذ واجب تفتيش وتطهير السلسلة الجبلية المحيطة ببحيرة حمرين والمناطق المحاذية لها شمال السعدية في قاطع عمليات ديالى»، مبينة أن «قطعات لواء القوات الخاصة الثاني وقطعات من الفرقة المدرعة التاسعة وقطعات من الفرقة الخامسة بالجيش العراقي شاركت في هذه العملية».
وأضافت: إن «هذه القطعات تقوم بتفتيش السلسلة الجبلية غرب بحيرة حمرين»، مشيرة إلى أن «لواء الرد السريع الثاني مع فوج مهمات خاصة من قيادة الشرطة الاتحادية شاركت أيضاً في العملية».
وتابعت إن «قطعات الحشد الشعبي محور ديالى تقوم بالجانب الشرقي بتفتيش مناطق شمال السعدية وشرق البحيرة»، موضحة أن «هذه العملية جاءت بإسناد جوي من طيران الجيش والقوة الجوية».
وأكدت الخلية أن «العملية ستستمر لحين إكمال خطة للتفتيش تهدف إلى ملاحقة بقايا عناصر عصابات داعش الإرهابية وتهيئة المناخ الآمن لعودة الأهالي إلى القرى المهجرة شمال المقدادية والسعدية».
كما أعلنت الخليَّة، أن قيادة عمليَّات الأنبار شرَعت بعمليَّة أمنية من سبعة محاور، بينما أشارت إلى العثور على 16مقذوفاً مختلفة الأنواع وعبوة ناسفة من مخلَّفات عصابات داعش الإرهابية.
وقالت الخليَّة في بيان لها إن «قيادة عمليات الأنبار شرَعت بعملية أمنية من سبعة محاور من خلال قطعات فرقتي المشاة الأولى والعاشرة معززة بعناصر من الوكالات الأمنية ومفارز المعالجة بواجب البحث والتفتيش في مناطق (جنوب شرق منفذي طريبيل والوليد– جزيرة الكرمة) لإلقاء القبض على المطلوبين وتدقيق الأسر ورفع المخلفات الحربية للعصابات الإرهابية وتعزيز الأمن والاستقرار».
وأضافت إنه «خلال البحث تم ضبط درَّاجة ناريَّة من دون لوحات جنوب شرق منفذي طريبيل والوليد، وبناء على معلومات استخبارية دقيقة تم ضبط كدس عتاد في منطقة زنكورة بقضاء الرمادي».
وتابعت إن «قوة من الفوج الأول في لواء المشاة 28 من الفرقة العاشرة تمكنت خلال عملية بحث وتفتيش من العثور على 16 مقذوفاً مختلفة الأنواع وعبوة ناسفة عبارة عن صفيحة من مخلفات عصابات داعش الإرهابية»، مشيرةً إلى أنه «تمَّ التعامل معها وفق السياقات الأصولية».
في سياق منفصل، مددت إيران أمس قيود السفر عبر المعابر الحدودية المشتركة مع العراق لغاية 20 نيسان الحالي ضمن إجراءات التصدي لفيروس كورونا.
ونقلت وكالة «إرنا» عن أمين اللجنة الأمنية والاجتماعية والشرطية بلجنة مكافحة كورونا الوطنية الإيرانية حسن قاسمي قوله في تصريح «بناء على القرار الصادر عن قيادة العمليات بلجنة مكافحة كورونا في البلاد وبهدف الحد من التداعيات السلبية الناجمة عن هذه القيود فإن القرار لا يسري على البرامج التنفيذية ذات الصلة بالمشاريع والنشاطات الإعمارية وما شابه ذلك».
وأوضح قاسمي أنه في ضوء ذلك يحق لحاملي تأشيرات الإقامة السارية الصلاحية والتأشيرات الدراسية والعلاجية والتجارية ورجال الأعمال والتجار الحاصلين على شهادات العمل أن يراجعوا مراكز شرطة الهجرة والجوازات لاستصدار تصاريح العبور عبر المنافذ البرية بين البلدين.
وكان قاسمي أعلن الشهر الماضي تمديد إغلاق الحدود بين إيران والعراق حتى الرابع من نيسان الحالي للحد من انتشار فيروس كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن