شؤون محلية

«شركاء في العطاء» خلال رمضان … العلبي: العدالة في التوزيع.. أبو الهدى: البيع بسعر التكلفة في السوق الخيري.. والدبس: نأمل تجاوباً أكبر

| فادي بك الشريف

أطلقت محافظة دمشق بمناسبة شهر رمضان، مبادرة خيرية تحت عنوان «شركاء العطاء» وذلك بالتشارك مع الفعاليات التجارية والصناعية وأصحاب المؤسسات الخيرية والإنسانية، كما تقرر تشكيل لجنة من المحافظة وممثلين عن غرفتي تجارة دمشق وصناعة دمشق وريفها ومديريتي الأوقاف والشؤون الاجتماعية واتحاد الجمعيات الخيرية مهمتها التنسيق والتعاون لتوزيع المساعدات وفق ضوابط تسهم في إيصالها لمستحقيها.
هذا وتركز اجتماع محافظ دمشق عادل العلبي ورئيسي غرفتي التجارة بدمشق أبو الهدى اللحام والصناعة بدمشق وريفها سامر الدبس مع أعضاء وممثلي عدد من الجمعيات الخيرية والمؤسسات الإنسانية، على أهمية تنظيم المبادرات الإنسانية والعمل الخيري والتعاون والتنسيق بين الجميع لإيصال المساعدات لمستحقيها خلال شهر رمضان المبارك.
وأكد العلبي أهمية تحقيق العدالة في توزيع المساعدات للأسر المحتاجة، مشيراً إلى أن المحافظة تشجع أي مبادرة أو عمل خيري ينعكس إيجاباً على الشرائح المستهدفة، من خلال تقديم كل الدعم المطلوب لتسهيل عمل المساهمين في العمل الخيري.
وفي تصريح لـ«الوطن» بين عضو المكتب التنفيذي في المحافظة باسل ميهوب أن الهدف من الاجتماع تكثيف الجهود وطرح المبادرات بما ينعكس على تقديم الدعم والمساعدات للأسر المستحقة وذلك خلال الشهر الكريم، مؤكداً تشكيل مجموعة عمل للوقوف عند تقديم المساعدات من مانحيها إلى مستحقيها.
وأشار إلى التركيز على دور الغرف على صعيد تخفيض الأسعار، مضيفاً: كان موقف الغرف إيجابياً.
ونوه بأن الاجتماع يأتي تتمة للاجتماع الذي جرى مع الجمعيات الأهلية والخيرية وذلك ضمن إطار تشبيك المحافظة مع الغرف والجمعيات لإيصال المساعدات إلى المستحقين بشكل لائق، مبيناً أن عدد الجمعيات بدمشق يتجاوز الـ500, مضيفاً: يتم تحديد المستحقين من خلال البيانات في المحافظة ومديرية الشؤون الاجتماعية والعمل ومكتب الإغاثة ولجان الأحياء والمخاتير، على أن يكون الدعم مادياً ومعنوياً.
ودعا رئيس غرفة تجارة دمشق أبو الهدى اللحام إلى التوسع في الأعمال الخيرية وتقديم المساعدات الإنسانية في شهر رمضان الكريم، لافتاً إلى أن البيع سيكون بسعر التكلفة أو أقل في السوق الخيري الذي تقيمه وزارة الأوقاف على أرض مدينة المعارض القديمة.
ونوه رئيس غرفة الصناعة بدمشق وريفها سامر الدبس بأهمية الوقوف مع المواطنين في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة جراء الحصار والعقوبات الغربية المفروضة على الشعب السوري.
ودعا الدبس للبيع بسعر التكلفة أو أقل خلال شهر رمضان معرباً عن أمله أن يكون هناك تجاوب كبير من الجميع لدعم المبادرة.
وأبدى عدد من أعضاء غرف التجارة والصناعة استعدادهم للمشاركة في المبادرة والعمل على إنجاحها من خلال تقديم الدعم والمساعدات والبيع بأسعار منطقية أو بسعر التكلفة أو أقل خلال شهر رمضان.
هذا وسبق اجتماع الغرف أمس، اجتماع للمحافظ مع الجمعيات الأهلية والخيرية وأصحاب المبادرات الإنسانية، وذلك في المركز الثقافي في كفرسوسة.
وعرض عدد من رؤساء وممثلي الجمعيات رؤية كل جمعية وإمكانياتها والصعوبات التي تواجه عملها والخدمات التي تقدمها، كما أبدوا استعدادهم لبذل ومضاعفة الجهود لإيصال الدعم لمحتاجيه وتقديم المساعدات الغذائية من «وجبات ومبادرات للطبخ وتوزيع للملابس» وغيرها ولاسيما خلال شهر رمضان المبارك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن