عربي ودولي

الصين تحذر من خطورة إطلاق اليابان المياه المشعة من محطة فوكوشيما

| وكالات

أعربت الصين أمس الثلاثاء عن قلقها العميق إزاء قرار اليابان البدء بإطلاق كميات هائلة من المياه المشعة المعالجة من محطة فوكوشيما النووية إلى المحيط الهادئ.
وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية في تصريحات نشرت على موقع الوزارة الإلكتروني ونقلته وكالة «سانا»: إن «حادثة فوكوشيما النووية التي وقعت في آذار من عام 2011 شكلت واحدة من أخطر الحوادث في تاريخ العالم حيث كان لتسرب كميات كبيرة من المواد المشعة آثار بعيدة المدى على البيئة البحرية وسلامة الأغذية وصحة الإنسان».
وأضاف إن تقرير مراجعة أعده فريق خبراء من الوكالة الدولية للطاقة الذرية خلص إلى أنه إذا تم تصريف المياه العادمة المحتوية على التريتيوم من محطة فوكوشيما في المياه فانها ستحمل آثاراً ضارة في البيئة البحرية وصحة السكان في البلدان المجاورة، مشدداً على أن المياه المعالجة بحاجة إلى مزيد من التنقية لإزالة النويدات (الذرات) المشعة الأخرى.
ولفت المسؤول الصيني إلى أنه رغم المخاوف والمعارضة من داخل اليابان وخارجها فقد قررت طوكيو من جانب أحادي إطلاق المياه المشعة من فوكوشيما قبل استنفاد جميع الطرق الآمنة للتخلص منها ودون التشاور الكامل مع دول الجوار والمجتمع الدولي، محذراً من أن هذا يعد عملاً غير مسؤول على الإطلاق.
وأضاف: إن المحيطات ملكية مشتركة للبشرية وكيفية معالجة المياه العادمة من محطة فوكوشيما ليست مجرد قضية محلية لليابان وعليه فإننا نحث الجانب الياباني بقوة على تحمل مسؤوليته واتباع العلم والوفاء بالتزاماته الدولية والاستجابة على النحو الواجب للمخاوف الجادة للمجتمع الدولي والبلدان المجاورة وشعوبها.
وكانت الحكومة اليابانية قررت في وقت سابق من أمس البدء بإطلاق كميات هائلة من المياه المشعة المعالجة من محطة فوكوشيما النووية التي تعرضت لأضرار إلى المحيط الهادئ في غضون عامين وسط معارضة قوية من الصيادين المحليين والسكان لآثاره الخطيرة في البيئة والصحة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن