الأولى

التقى وزير الخارجية اللبناني وبحث ملفي اللاجئين وترسيم الحدود … السفير علي لـ«الوطن»: اللقاء كان إيجابياً وأي تفاوض يتم عبر القنوات الرسمية

| سيلفا رزوق

وصف سفير سورية في لبنان علي عبد الكريم علي، اللقاء الذي جمعه بوزير الخارجية اللبناني شربل وهبة أمس، بالودّي والإيجابي، مبيناً أن الجانب اللبناني عبّر عن حرصه على التنسيق بين الجهات الرسمية في البلدين.
ولفت السفير علي في تصريح لـ«الوطن»، أن المباحثات التي جرت مع الوزير وهبة تناولت ملفي اللاجئين السوريين، وترسيم الحدود البحرية بين البلدين، كاشفاً أنه نقل للجانب اللبناني حرص سورية الكامل على التعاون، مبيناً في الوقت نفسه أن التفاوض لا يتم بالإعلام وإنما عبر القنوات الرسمية.
السفير علي أكد استعداد سورية لتلقي أي مقترحات أو مبادرات فيها مصلحة البلدين، مشيراً إلى أنه بخصوص المرسوم الذي صدر عام 2001 والخاص بالأملاك البحرية، فإنه وفي حال وجود أي رأي فإن ذلك ينبغي له أن يجري مع الجهات الرسمية السورية.
ولفت السفير علي، إلى أنه فيما يخص ملف اللاجئين فقد أشار خلال اللقاء، إلى أن مصلحة لبنان هي بالضغط على الدول التي تحاول منع السوريين من العودة لبلدهم، وسورية ترحّب بكل أبنائها، كما أن رفع العقوبات والإجراءات القسرية عن سورية سيسهم بكل تأكيد بتشجيع السوريين على العودة، كذلك فإن ما تقدمه الأمم المتحدة من مساعدات للسوريين سيحقق أضعاف قوته في حال قُدّم لهم وهم في بلدهم كما سيشجع باقي السوريين على العودة أيضاً.
سفير سورية في لبنان أكد أن البلدين مع بعضهما دائماً أقوى وسورية تغار على اللبنانيين كغيرتها على السوريين «وتتمنى لهم الأمن الاقتصادي والاجتماعي وهي تسعى بالاتجاه البناء والتكامل وليس باتجاه التحريض والنيل من بعضنا البعض».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock