الأخبار البارزةشؤون محلية

ماشفج لـ«الوطن»: تعليم افتراضي وعملي.. وتدشين مركز النفاذ خلال شهر … وزيرا السياحة والتعليم العالي يطلقان «الكلية التطبيقية للعلوم السياحية والفندقية»

| فادي بك الشريف

أطلق وزيرا السياحة محمد رامي مرتيني والتعليم العالي والبحث العلمي بسام إبراهيم الكلية التطبيقية للعلوم السياحية والفندقية (BtHM) ضمن البرامج التعليمية في الجامعة السورية الافتراضية.
كما تم خلال اجتماع للوزيرين أمس في مبنى وزارة السياحة، الإعلان عن برنامج الإجازة الجامعية في الإدارة السياحية والفندقية في سورية.
ويهدف البرنامج إلى إعداد الطلبة وتأهيلهم في مجال الإدارة السياحية والفندقية والتسويق السياحي وتزويدهم بما يلزمهم من معرفة نظرية وتطبيقية لتخريج كوادر بشرية متخصصة وتمكينهم من متابعة تحصيلهم العلمي في الإدارة السياحية والفندقية.
كما يأتي هذا البرنامج تلبية لاحتياجات سوق العمل من الاختصاصيين في العمل السياحي والفندقي، وهو موجه لجميع الطلاب من حملة الشهادات الثانوية العامة بفروعها العلمي والأدبي والتجاري والفندقي.
وقال مرتيني: لابد من تهيئة كوادر مميزة قادرة على تحقيق أهداف القطاع السياحي وتقديم أفضل الخدمات، مشيراً إلى ما أنجزته الوزارة من خطوات نوعية في تطوير المناهج والوسائل التعليمية للثانويات والمعاهد السياحية والفندقية ومنعكساتها الإيجابية.
وحول إحداث الكلية التطبيقية السياحية أكد مرتيني أنه مشروع مهم واستكمال لخطة وزارة السياحة للارتقاء بالمستوى التعليمي والمهني وهو تعاون مشترك بين وزارة السياحة والجامعة الافتراضية منوها أنه سيتم تنفيذ المقررات العملية في المعاهد والمدارس السياحية والمنشآت السياحية لتخريج كوادر كفوءة مهنياً تخدم سوق العمل.
وزير التعليم العالي أوضح أن البرنامج التعليمي نمط تعليمي جديد هو التعليم المتماذج المدمج ويضم 50% معلومات نظرية يتلقاها الطالب من خلال المحاضرات في الجامعة الافتراضية، و50 % تدريب عملي في المنشآت السياحية التابعة لوزارة السياحة موزعة على كل مساحة القطر حتى ينال الطالب المعرفة الكاملة في التدريب العملي
ولفت إبراهيم إلى العمل على تخريج دفعات على مستوى تعليمي عالٍ لاستقطابهم في سوق العمل بعد حصولهم على التدريب الكافي والمعلومات النظرية في كل الاختصاصات لتحقيق الجودة والاعتمادية التي هي مؤشراتها سمعة الخريجين ومستواهم ومهاراتهم مبيناً أن البرنامج يخضع للتقييم المستمر.
وفي تصريح لـ«الوطن» أكد معاون وزير السياحة نضال ماشفج أن الكلية التطبيقية هي (افتراضية) لها مركز نفاذ سيتم تدشينه خلال الشهر في المعهد التقاني للعلوم السياحية والفندقية في ضاحية قدسيا، ومجهز بجميع التجهيزات اللازمة.
ولفت إلى أن التعليم الافتراضي أحد أنواع التعليم الذي تعمل عليه السياحة، إضافة إلى التعليم المباشر، منوها بأن بعض الظروف تتطلب وجود هذا النوع من التعليم الذي يركز جزء منه على الجوانب العملية في المعاهد والمراكز والمدارس التابعة للسياحة في المحافظات، وجزء آخر منه مهمته التعليم عن بعد.
وأشار إلى أن التقدم للكلية سيكون ضمن مفاضلة العام القادم بعد إدراجه ضمن نظام المفاضلة من التعليم العالي، منوها بوجود نظام ترقية بحيث يستفيد الخريجون من المعاهد التقانية باستمرار الدراسة اعتباراً من السنة الثالثة في الكلية.
هذا ويهدف البرنامج إلى إعداد الطلبة وتأهيلهم في مجال الإدارة السياحية والفندقية والتسويق السياحي وتزويدهم بما يلزمهم من معرفة نظرية وتطبيقية لتخريج كوادر بشرية متخصصة وتمكينهم من متابعة تحصيلهم العلمي في الإدارة السياحية والفندقية.
ويأتي هذا البرنامج تلبية لاحتياجات سوق العمل من الاختصاصيين في العمل السياحي والفندقي، وهو موجه لجميع الطلاب من حملة الشهادات الثانوية العامة بفروعها العلمي والأدبي والتجاري والفندقي.
كما يسهم في تكوين شخصية الطالب العلمية والتقنية وتنميتها بالاستفادة من كل المزايا التي يقدمها التعليم الافتراضي والمساهمة في تدعيم وتقوية التكوين العلمي للطلاب في مجال الإدارة السياحية والفندقية والتسويق السياحي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock