عربي ودولي

مقتل مراهق برصاص الشرطة الأميركية في ولاية ماريلاند … قتل مراهق برصاص الشرطة الأميركية في بلدة ليوناردتاون بولاية ماريلاند الأميركية.

| وكالات

ونقلت شبكة «ايه بي سي» الإخبارية الأميركية عن شرطة ماريلاند قولها إنها «تلقت بلاغاً حول شخص يتصرف بشكل مريب ويحمل شيئاً يشبه السلاح» مشيرة إلى أن مواجهة وقعت بين الشرطي الذي استجاب للبلاغ والضحية (بيتون هام) البالغ من العمر 16 عاماً انتهت بإطلاق النار على الأخير.
وتضاربت التقارير عما حدث فعلاً قبل مقتل (هام) حيث أكد شهود عيان أنه لم يكن يحمل أي سلاح بينما قال آخرون: إنه كان يحمل ما يشبه السكين.
وتزايدت جرائم إطلاق النار من رجال الشرطة الأميركية على المدنيين في الآونة الأخيرة وغالباً ما يكون ضحايا هذه الجرائم هم أميركيون من أصول أفريقية.
في سياق متصل وبعد تفاقم الاضطرابات وتواصل الاحتجاجات على جريمة قتل الشاب الأميركي من أصل إفريقي دوانت رايت في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا أعلن قائد شرطة المدينة استقالته مع الشرطية التي أطلقت النار وأردت الشاب قتيلاً.
ونقلت «رويترز» عن مايك إليوت رئيس بلدية بروكلين سنتر قوله للصحفيين: إن «قائد شرطة مينيابوليس تيم جانون والشرطية كيم بوتر قدما استقالتهما بعد أن أصدر مجلس المدينة قراراً بفصلهما».
واعتقلت الشرطة الأميركية أول من أمس عشرات الأشخاص واستخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق الاحتجاجات المنددة بجريمة قتل الشاب رايت على يد بوتر التي أشهرت السلاح عليه لمخالفة مرورية ارتكبها وأطلقت النار مرة واحدة لتقتله وتكتشف بعدها أنها أخطأت بإشهار السلاح وكانت تعتقد أنه صاعق كهربائي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock