سورية

هدوء عام في حمص وريفها الشرقي… انخفاض في وتيرة المواجهات في الريف الشمالي

حمص – نبال إبراهيم :

شهدت أحياء مدينة حمص أمس هدوءاً عاماً خيم على أجوائها بما فيها حي الوعر الواقع غربي المدينة والذي يعتبر آخر معاقل جبهة النصرة فرع تنظيم القاعدة الإرهابي في سورية ومسلحي ما يسمى كتائب الفاروق وفيلق حمص وأحرار الشام في حمص.
كما شهدت جميع مناطق المواجهة في ريف حمص الشرقي هدوءاً حذراً غير مسبوق اقتصرت خلاله عمليات الجيش العربي السوري على الرصد والمراقبة لمعاقل مسلحي تنظيم داعش الإرهابي وتحركاتهم.
وأما في ريف حمص الشمالي فلم تطرأ تبدلات جوهرية في سير المعارك والعمليات العسكرية لقوات الجيش العربي السوري في مناطق المواجهات ببلدتي تلبيسة وتيرمعلة بل انخفضت وتيرة الاشتباكات هناك. واقتصرت عمليات الجيش خلال الـ24 ساعة الماضية على قصف مدفعي لنقاط تمركز وتحصن مسلحي «النصرة» وما يسمى جيش التوحيد وكتائب الفاروق وحركة حزم وغيرها من الميليشيات ومحاور تحركاتهم وتواجدهم في بلدات تلبيسة وتيرمعلة والغنطو وأم شرشوح ومزارع الهلالية وتل أبو السناسل، وذلك حسب ما أفاد مصدر عسكري في حمص وأكد مقتل وإصابة عدد من أفراد التنظيمات المسلحة بعد تدمير عدد من تحصيناتهم ونقاط تمركزهم على امتداد خطوط التماس والمواجهة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن