الأولى

توقعات بانخفاضات مستمرة ستنعكس على أسعار الأسواق … مؤشرات إيجابية لمصلحة الليرة

| هني الحمدان

إلى ما دون الألف الثالثة سجل سعر صرف الأخضر أمس ظهراً في ظل توقعات بتراجع أسعار الصرف لمصلحة الليرة السورية التي كسبت الكثير من عوامل القوة خلال الأيام الأخيرة بسبب انعكاس إجراءات متنوعة اتخذتها الجهات المختصة، وبالفعل حصل الاستقرار في أسعار الصرف، ومن ثم التراجع المنطقي، بعد الارتفاعات الوهمية التي أصابت السوق المالية، لكنها كانت حالة مضاربة سرعان ما لجمت الجهات المعنية وضعها وبدأت عمليات النزول.
وتشير التوقعات إلى حصول تراجعات جديدة ستنعكس على أسعار الأسواق وهذا ليس بشيء صعب على الجهات التي تعمل بقدرة فائقة، وتغوص بالجزئيات للوصول إلى مخارج آمنة، وهذا ما حصل بالفعل.
من جانب آخر ترك قرار التعاطي بسعر محدد للتحويلات الخارجية المحولة من أبناء الشعب السوري إلى أهاليهم وذويهم دوراً مهماً، وسيترك أثره في استقرار سعر الصرف، خاصة في شهر رمضان الذي عادة ما يرتفع مقدارها من 4 ملايين دولار يومياً إلى 10 ملايين دولار حسب توقعات خبراء ومهتمين بشأن التحويلات الخارجية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن