الأولى

بانتظار بعض الإجراءات الإدارية في الأردن … حركة الأفراد والنقل السياحي ما زالت معلقة

| عبد الهادي شباط

بعد ما تم تناقله عبر صفحات التواصل الاجتماعي عن السماح بعودة الحركة والتنقل للأفراد مع الأردن أوضح مصدر مسؤول في معبر نصيب الحدودي مع الأردن أنه مازال التنقل مع الأردن يقتصر على تبادل البضائع والشحن وأن ما تم التصريح عنه من قبل الجانب الأردني عن السماح بعودة الحركة والتنقل للأشخاص والنقل السياحي «السيارات والباصات السياحية» مازال معلقاً بانتظار بعض الإجراءات الإدارية لدى الجانب الأردني.
ورجح المصدر أن يكون المقصود بالإجراءات الإدارية هو تهيئة المركز الطبي وبعض متطلبات العمل الفني، في حين مازال تحديد الوقت لعودة حركة الأشخاص بين البلدين عبر منفذ نصيب الحدودي غير محدد زمنياً لكن معظم التداولات حول ذلك ترجح أن يؤجل أو البدء بهذه الحركة لما بعد العيد المقبل.
وعن السماح لحركة الأفراد من قبل الإدارة السورية بيّن أنها مازالت مقتصرة على المستثمرين وبعض الموافقات التي تقتضيها الضرورة، في حين يتركز العمل حالياً في معبر نصيب على الشحن وحركة التبادل التجاري التي وصفها بالضعيفة والبطيئة بسبب الإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا.
وتوقع المصدر تحسناً في حركة الشحن مع الأردن خلال الفترة المقبلة مع نضوج المحاصيل الزراعية في البلدين وخاصة المعدة للتصدير والتي تزيد عن حاجة الاستهلاك المحلي، في حين حركة الشحن القادمة حالياً من الأردن بسيطة وتقتصر على بعض المواد الأولية التي تدخل في تركيب بعض الصناعات السورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن