عربي ودولي

ساليفان سيغادر روسيا.. وريابكوف يربط لقاء بوتين – بايدن بخطوات أميركا المستقبلية … موسكو: دخول السفن البريطانية إلى البحر الأسود محاولة للتأثير على سياستنا

| وكالات

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، للصحفيين أنه من السابق لأوانه الحديث عن مكان وزمان اللقاء المحتمل بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأميركي جو بايدن.
وردّ ريابكوف على سؤال بشأن اللقاء المحتمل بين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الأميركي جو بايدن: «هذا سابق لأوانه ولم نقترب منه».
وأضاف ريابكوف قائلاً: «هذا السؤال طرحه الجانب الأميركي، نحن في بداية تحليل الوضع، إذا كان هذا التحليل يعتبر تحضيراً، إذن نعم، ولكن التحضير يتضمن تفاصيل، حتى يتعلق الأمر بالتفاصيل والسؤال الكبير بالطبع هو كيف ستتصرف الولايات المتحدة في المستقبل».
على خط مواز، قالت وزارة الخارجية الروسية، في بيان لها إن دخول سفن حربية بريطانية إلى البحر الأسود عبر مضيق البوسفور هو محاولة للضغط على روسيا، ومحاولة من الغرب للتأثير على السياسة التي تتبعها موسكو.
ونقلت وكالة «نوفوستي» عن مصدر في الخارجية الروسية، أمس الثلاثاء، أن موسكو تعول على تنفيذ اتفاقية «مونترو» من قبل الدول غير المطلة على البحر الأسود.
وقال المصدر: إن «كل ما يجري القيام به من دخول السفن إلى البحر الأسود يتم لغرض واحد، هو زيادة الضغط على بلدنا، وحتى نتصرف كما يتوقعون منا أن نتصرف، ونبدي امتثالاً في بعض النواحي»، مضيفاً: إن «الدول الغربية ربما تعتقد أنه يمكنها إخافة روسيا».
وفي وقت سابق، أكد مصدر في وزارة الخارجية التركية أن لندن أرسلت إلى أنقرة إشعاراً بأن سفينة حربية تابعة لها ستمر عبر مضيق البوسفور إلى البحر الأسود في الأسبوع الأول من أيار المقبل.
إلى ذلك، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية، أمس الثلاثاء، أن السفير الأميركي لدى روسيا، جون ساليفان، سيتوجه إلى بلاده هذا الأسبوع، مشيرة إلى أنه سيعود إلى موسكو في غضون «الأسابيع المقبلة».
وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية: «السفير ساليفان سيعود إلى الولايات المتحدة هذا الأسبوع كي يقوم بزيارة أسرته ومقابلة أعضاء الإدارة الجديدة، الذين لم تتح له الفرصة للتشاور معهم منذ موافقته على الاستمرار في الخدمة في منصبه إلى أجل غير مسمى، وسيعود إلى موسكو في الأسابيع المقبلة».
وأعلن سفير الولايات المتحدة لدى روسيا، جون ساليفان، أمس الثلاثاء، أنه يعتزم خلال هذا الأسبوع المغادرة إلى واشنطن للتشاور، مشيراً إلى أنه يعتزم العودة إلى موسكو في غضون أسابيع قليلة.
وقال ساليفان لوكالة «سبوتنيك»: «أنا واثق بأنه سيكون من المهم إجراء محادثات مباشرة مع زملائي الجدد في إدارة الرئيس جو بايدن في واشنطن حول الوضع الحالي للعلاقات الثنائية بين روسيا والولايات المتحدة».
وأفادت وسائل إعلام أميركية في وقت سابق أمس، بأن السفير ساليفان رفض مغادرة روسيا رغم توصيات الخارجية الروسية له بالتوجه إلى واشنطن.
وكان السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف غادر واشنطن قبل نحو شهر للتشاور مع حكومة بلاده حول مستقبل العلاقات بين البلدين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن