سورية

سفارتنا في الإمارات تتخذ عدة إجراءات لتسجيل أسماء أبناء الجالية الراغبين بالاقتراع في الانتخابات الرئاسية

| موفق محمد

أكدت السفارة السورية في دولة الإمارات، أمس، في تصريح مكتوب خصت به «الوطن»، أنها اتخذت العديد من الإجراءات لتسجيل أسماء أبناء الجالية الراغبين بالاقتراع في الانتخابات الرئاسية المقبلة.
وجاء في تصريح السفارة: تنفيذاً لإعلان مجلس الشعب السوري بفتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية، وبموجب قانون الانتخابات العامة لعام ٢٠١٤ وتعديلاته، دعت وزارة الخارجية والمغتربين السفارات السورية في الخارج إلى إعلام المواطنين الراغبين بالانتخاب وذلك بتسجيل أسمائهم في السفارة أو البعثة التي يختارونها.
وأوضحت السفارة، أنه «وبناء على ذلك أطلقت السفارة السورية في أبو ظبي بالتنسيق مع القنصلية العامة في دبي رابط التسجيل الإلكتروني الذي يتمكن من خلاله أبناء الجالية بتسجيل أسمائهم من دون أي جهد، كما تستقبل السفارة والقنصلية طلبات الراغبين بالاقتراع بشكل مباشر عبر الحضور الشخصي خلال أوقات الدوام الرسمي».
ولفتت السفارة في التصريح إلى أن «هناك أعداداً من الطلبات التي تردنا عبر وسائل التواصل الاجتماعي مرفقة بالثبوتيات نتيجة عدم تمكن البعض من زيارة مقر البعثة بسبب الإجراءات المتبعة لمكافحة فيروس كورونا».
ولفتت إلى أنه بخصوص الأعداد المسجلة لا يمكن حصرها بشكل دقيق لحين فرزها وتنظيمها، وأكدت أنها ستستمر هي والقنصلية باستقبال الطلبات لغاية ٢٥ الشهر الحالي.
وأعلن رئيس مجلس الشعب حموده صباغ خلال جلسة استثنائية للمجلس الأحد الماضي، فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية اعتباراً من يوم أول من أمس الإثنين ودعا الراغبين بالترشح إلى تقديم طلبات الترشيح إلى المحكمة الدستورية العليا خلال مدة 10 أيام تنتهي بنهاية الدوام من يوم الأربعاء الـ28 من نيسان، وحدد موعد إجراء الانتخابات الرئاسية للسوريين في الخارج يوم الـ20 من أيار المقبل وللمواطنين السوريين في الداخل يوم الـ26 من الشهر نفسه.
وأعلن صباغ أمس أن المجلس تلقى كتاباً من المحكمة الدستورية العليا بتقديم فاتن علي نهار طلب ترشيح إلى منصب رئيس الجمهورية، وهو ثالث طلب ترشيح يصل المجلس، حيث تلقى صباغ أول من أمس كتابين من المحكمة الدستورية بتقديم عبد اللـه سلوم عبد اللـه ومحمد فراس ياسين رجوح طلبين إلى المحكمة بترشيح نفسيهما لمنصب رئيس الجمهورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن