ثقافة وفن

الحزم.. عدم التردد.. الدقة والجدية من صفاته … سلوم حداد في رمضان 2021 يقدم شخصيات مختلفة وبتميّز يضاف لما قدمه سابقاً

| سوسن صيداوي

الوقوف الجاد أمام الكاميرا، الالتزام الكامل، الدقة، هذا عدا الحزم وعدم التردد أو التخاذل، كلّها صفات وأكثر تجتمع بالفنان سلوم حداد المتقولب بالشخصيات بحرفنة اتخذها مسؤولية واعدة في مشوار فني يستمر فيه بإثبات المقدرة على التجدد وخلق التنوع في براعة متأصلة منذ البدايات.

فمن العناصر المكونة لشخصية الفنان سلوم حداد والظاهرة، قسوة الملامح والصوت القوي، إضافة إلى نهوض قامته الذي مكّنه من الحضور الثابت أمام الكاميرا، ونضيف إليها ما هو مخفي أو مبطّن من رقة للقلب ممزوجة بحنو طاغٍ لا يظهره إلا بمناسبته الخاصة، كل ما ذكرناه وأكثر عناصر تمازجت لتكون حضوراً لافتاً، أو بالتوصيف الأدق أن حضور فناننا يسبّب مصدر خوف لمن يقف أمامه من الفنانين وخصوصاً المبتدئين، فما بين الصفعات والصراخ المطلوب، وما يتطلبه المشهد من إظهار للعصبية والشدّة، الكل كان يتسمّر أمامه، هذا من جهة ومن جهة أخرى بقي أن نذكر بأن هذه العناصر أكسبته القيادة في الحضور والأداء للشخصيات التاريخية.

اليوم في مقالنا نقف عند المشاركات الحالية التي دخل بها حداد في الموسم الرمضاني الحالي 2021 وهي ثلاثة أعمال.

على صفيح ساخن

بداية ننطلق من المسلسل- وهو ينتمي للدراما الاجتماعية- الذي تدور أحداثه في وقت معاصر في سياق من التشويق والإثارة «على صفيح ساخن»، وهو من تأليف علي وجيه ويامن الحجلي، ومن إخراج سيف الدين السبيعي، وفيه يشارك الفنان سلوم حداد مجسداً أحد أدوار البطولة، من خلال شخصية «زهير الطاعون»، الرجل الذي يؤمّن زاده اليومي من خلال القيام بنبش القمامة، في شخصية مربكة ومركبة بحسب قوله، فالدور جديد عليه ومختلف تماماً عن كل الأدوار الفنية التي قدمها خلال مشواره الفني الطويل. حداد يجسد شخصية زعيم الزبالين ويعيش بجانب مكب للنفايات، ويعمل تحت إمرته مجموعة من الصبية، وظيفتهم أن يقوموا بالنبش في القمامة للبحث عن الأشياء الثمينة والأشياء التي تستخدم في تدوير الصناعة مرة أخرى، ثم بعد ذلك يتطور بهم الأمر ليصل إلى القيام بعمليات تهريب للممنوعات. كما يرصد المسلسل جوانب مظلمة في المجتمع منها تجارة الأعضاء والسطوة والثروة، ونزاعات أولاد أخت «الطاعون» على الأرض التي عليها مكبّ النفايات والتي تمثل ثروة طائلة إن تمّ تنظيمها وبناؤها، هذا عدا الصراعات التي يواجهها «الطاعون» من الداخل من حيث اقتسام الأرباح وغيره من التجارة المتنوعة التي يقيمها بشكل مخفي.

سوق الحرير 2

يتابع حداد أداء شخصية «غريب» في الجزء الثاني من مسلسل البيئة الشامية «سوق الحرير»، حيث تم كشف هويته الحقيقية في الحلقة الأخيرة من الجزء الأول الذي أُغلق ستاره بدوي الرصاصتين، وعُرف بأن عبد اللـه الحرايري هو شقيق عمران الحرايري الشخصية التي يجسّدها الفنان بسام كوسا.

المسلسل من تأليف حنان المهرجي، سيناريو وحوار سيف رضا حامد بمشاركة حنان ويزن الداهوك، ومن إخراج المثنى صبح، وإشراف الأخوين بسّام ومؤمن الملاّ.

يقدم مسلسل «سوق الحرير» دمشق في فترة الخمسينيات من القرن الماضي، وما شهدته من ازدهار وانفتاح اجتماعي وثقافي وسياسي وفني واقتصادي، لذا فهو لا يشبه الأعمال الشامية المقدمة سابقاً، إذ كان معظمها يدور في حقبة الاحتلال العثماني أو الفرنسي، وبالجزء الثاني يتطرق إلى الفترة التي أعقبت ذلك.

كما نذكر بأن الجزء الثاني مختلف عن الأول، مع استمرار «الحدّوتة» ببنيتها الدرامية من الناحيتين الزمانية والمكانية، إلى جانب شخصياتها الرئيسية الفاعلة.

350 غرام

وأخيراً نتابع هنا لنصل إلى مسلسل «350 غرام» من تأليف ناديا الأحمر، وإخراج محمد لطفي، ويشارك فناننا سلوم حداد بأحد أدوار البطولة بشخصية «فايز الأشقر» وهو زعيم مافيا يدخل في صراع مع المحامي «نوح» الذي يجسد دوره الفنان عابد فهد، والعمل يجمعهما بالفنانة اللبنانية كارين رزق اللـه التي تخوض تجربة الدراما العربية المشتركة للمرة الأولى.

المسلسل جرى تصويره في الإمارات، وكان تم تغيير اسمه من «نبض» إلى «350 غرام»، وتدور قصة المسلسل حول رجل اسمه «نوح» وهو في الأربعينيات من عمره، يعمل محامياً ولقبه هو «المخلص» نظراً لخبرته الواسعة في القانون، ولكن في أحد الأيام يتعرض «نوح» لمرض خطير في القلب، ما يُضطر الأطباء لإجراء عملية جراحية، ويضعون مكانه قلباً لرجل طيب فيه الكثير من الرأفة والرحمة، لتتحول حياته وتصبح شيئاً آخر، ثم تتوالى أحداث المسلسل في إطار شائق ومثير، وخاصة أن «نوح» يعمل لدى رجل المافيا «الأشقر»- الذي كما ذكرنا سلفاً يجسد هذه الشخصية الفنان سلوم حداد- لقبه هو الآخر «الشيطان» لشدّته وحزمه وقساوة قلبه المطلقة خارج منزله، ورغم أن قتل ابنه «فارس» قد كسر ظهره من شدّة الحزن على فراقه، إلا أن جبروته أبى أن يعترف بضعفه هذا حتى أمام أفراد أسرته وخصوصاً ابنه الذي يؤدي دوره الممثل مصطفى سعد الدين، بشخصية طبيب نفسي الذي يواجهه دائماً بأن الاثنين مصابهما واحد لكون كل منهما قد فقد ابنه، ولكن يقابله الأب على الدوام بالقسوة المتعددة وبالجبروت الذي يأبى أن يعترف بالعجز أو الحزن، كيف لا وشخصية حداد هنا تمثل رجلاً صعباً بطريقة غير منطقية، فهو لا يصغي لصوت العقل ولا العلم ولا لشيء سوى صوت السلطة والبطش مع القوة التي حولت قلبه إلى حجر.

كما يظهر فناننا في هذا المسلسل من حيث الشخصية بمظهر جديد ومختلف، بشنب كبير وشعر طويل ولأول مرة برسم وشم على الأصابع.

ويشارك في بطولة المسلسل: خالد نجم، غريس قبيلي، مصطفى سعد الدين، قاسم منصور.

بقي أن نذكر هنا بأنها ليست المرة الأولى التي تجمع النجمين سلوم حداد وعابد فهد، حيث سبق أن التقيا في مسلسل: الزير سالم، وعندما تشيخ الذئاب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن