رياضة

الجيش ينتزع الصدارة من الكرامة والاتحاد يحسم قمة الشهباء بسلة الرجال

| مهند الحسني

يا سلام على الإثارة والندية، يا سلام على النكهة التنافسية الجميلة، وعلى اللمحات الفنية الرائعة، ألم نقل بأن هذا الدوري في مراحله الأخيرة سيحمل الكثير من المفاجآت المثيرة، ألم نقل إن الإثارة ستكون حاضرة وبقوة عندما تتقابل الأندية الكبيرة مع بعضها، وبأن هناك تغييرات كبيرة على لائحة الترتيب، وهذا من شأنه أن يرفع من حرارة المباريات المقبلة، ويضعنا أمام مباريات مفعمة باللمحات الفنية الجميلة والإثارة والجمالية.
لم يكن أحد يتوقع أن يكون حضور الجيش قوياً في حمص أمام المتصدر الكرامة الذي تنازل عنها، وخسارة الجلاء الأخيرة أمام الاتحاد أبعدته عن المربع الذهبي وفتحت الطريق أمام الوحدة الذي احتل المركز الرابع حيث بات الفارق بين الفريقين نقطة، ما سيرفع من قوة الصراع بين الفريقين في المباريات المقبلة وسيلعب الفريقان مبارياتهما المقبلة وعيونهما على نتائج بعضهما، وتبدو أن حظوظ الوحدة باتت أقوى من الجلاء في دخول المربع الذهبي لعدة أسباب، أهمها أن الوحدة لديه مباراة قوية واحدة فقط مع جاره الجيش، وإذا لعب الوحدة بشكل جيد كما ظهر أمام الكرامة فإن للنتيجة كلاماً آخر، ويبقى عليه استقبال الحرية والجلاء على أرضه، فيما الجلاء تنتظره لقاءات صعبة ومهمة فهو سيحل ضيفاً على الطليعة بحماة في مواجهة من العيار الثقيل، وسيواجه الجيش على أرضه وعليه الفوز في جميع مبارياته المتبقية لضمان دخوله المربع الذهبي.

تفاصيل الأسبوع التاسع

نجح الجيش في فرض نفسه كأحد أهم المتنافسين على اللقب بعدما قلب كل التوقعات وحقق فوزاً غالياً انتزع خلاله الصدارة من الكرامة الذي بات وصيفاً، بعد مباراة قوية من الفريقين مع أفضلية واضحة منذ بداية اللقاء لأصحاب الأرض الذين نجحوا في توسيع الفارق إلى خمس عشرة نقطة، لكن خبرة لاعبي الجيش والقراءة الجيدة لمدربه نجحت في تقليص الفارق وكتبت النهاية السعيدة للجيش حيث تألق نجمه المرجانة في تسجيل 38 نقطة، وكان عملاق الفريق هاني دريبي في يوم سعده الذي نجح في وضع حد للاعب العملاق عبد الوهاب الحموي.

وفي حلب لم يجد الثورة صعوبة في تجاوز محطة مستضيفه العروبة الذي ودع دوري الأضواء بعد مباراة متوسطة المستوى الفني.

وفي الفيحاء لم يكن يتوقع أن يكون حضور الطليعة باهتاً أمام الوحدة الذي تمكن من تسجيل فوز هو بأمس الحاجة له، بعد مباراة قوية في الربعين الأولين وخاصة من قبل الطليعة الذي قدم شوطاً يبقى للذكرى لكنه تراجع بشكل مخيف في الربعين الأخيرين ورفع راية الاستسلام وسط تألق لاعبي الوحدة، يأتي في مقدمتهم الهداف وملك القوس مجد عربشة واختراقات العش الناجحة ودفاعات المتألقين عمار غميان ومحي الدين قصبلي.

وحقق الحرية فوزاً متوقعاً على جاره اليرموك بعد مباراة متكافئة من الفريقين فرضت خبرة لاعبي الحرية نفسها في الدقائق الأخيرة، وظهر اليرموك بمستوى جيد رغم خسارته لكونه لعب بعيداً عن أي ضغوطات بعد هبوطه رسمياً لمصاف الدرجة الثانية.

واستعاد الوثبة عافيته وحقق فوزاً خارج أرضه على النواعير بعد موقعة شهدت الكثير من الإثارة والندية.

وشهدت قمة الشهباء بين الاتحاد والجلاء الكثير من الإثارة والندية نظراً لما يملكه الفريقان من مفاتيح قوية وأوراق فاعلة لكن الجلاء عانى من نقص أهم اللاعبين ومع ذلك كان نداً قوياً ومنافساً عنيداً، فيما الاتحاد لعب بطريقة جميلة وقدم لاعبوه مستوى جيداً يبشر بالخير بأنه أحد أقوى المنافسين هذا الموسم.

لغة الأرقام

الوحدة- الطليعة 76-57، اليرموك- الحرية 73-84، العروبة- الثورة 79-112، الكرامة – الجيش79-85، الاتحاد- الجلاء 75-68، النواعير- الوثبة 73-80.

ترتيب الفرق

1- الجيش 36 نقطة، 2- الكرامة 36 نقطة، 3-الاتحاد 35 نقطة، 4- الوحدة 32 نقطة، 5- الجلاء 31 نقطة، 6- الطليعة 28 نقطة، 7- الوثبة26 نقطة، 8- الثورة 26 نقطة، 9- الحرية 26 نقطة، 10- النواعير 26 نقطة، 11- اليرموك 20 نقطة، 12-العروبة 20 نقطة.

دوري السيدات

تنطلق يوم غد الجمعة مباريات إياب الدور النصف النهائي من سلة السيدات بلقاءين، حيث تحل سيدات نادي تشرين ضيفات على مثيلاتهن سيدات الثورة في الفيحاء في لقاء شبه محسوم لمصلحة صاحبات الأرض نظراً لفارق الخبرة والتحضير وكونهن فزن في لقاء الذهاب الذي جمع الفريقين يوم الجمعة الماضي باللاذقية 74-46، وفي حلب تقام قمة تجمع الجلاء وضيفه قاسيون في موقعة قوية ينتظر أن تحفل بكثير من القوة والإثارة، فالجلاء الذي تفوق في لقاء الذهاب 55-42 يرغب في مواصلة نتائجه والتأهل للمباراة النهائية بعيداً عن أي خسارة قد تخلط حساباته، وقاسيون يرغب في رد الدين والذهاب للقاء فاصل سيكون له حساب جديد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن