رياضة

أبو لطيف : لا أفكر بالاعتزال

بعد سلسلة من التنقلات بين الأندية استقرت اللاعبة العملاقة والمخضرمة كارولين أبو لطيف في سلة سيدات قاسيون، رغم الإشاعات التي طالتها مؤخراً بأنها وقعت للوحدة.
«الوطن» التقت بها وأجرت معها الحوار التالي.

• كيف استقر بك الحال في قاسيون؟
بصراحة تلقيت العديد من العروض من أندية العاصمة، ومن بينهم نادي قاسيون وقد تحدث معي مشرف اللعبة، وتفاهمنا على العديد من النقاط، وكان اللقاء وقتها إيجابياً كون العرض وجدته جيداً، وانتهى اللقاء بتوقيعي لسلة قاسيون لموسم واحد قابل للتجديد.

• ماذا تتوقعين أن تحققي من نتائج الدوري المقبل؟
أتمنى أن ننافس على اللقب، ونكون بين الأربعة الكبار على أقل تقدير، لأن فريقنا هذا الموسم يضم لاعبات من مستوى عال؟

• لماذا لم تلعبي مع أندية السويداء؟
جميع أندية السويداء على عيني، لكن نحن نعيش في زمن الاحتراف ومن حق أي لاعب وأي لاعبة البحث عن الأفضل، إضافة إلى أن اليد الواحدة لا تستطيع أن تصفق، فأنا لا أستطيع أن أقدم شيئاً من دون أن يكون هناك من يساعدني.

• ما سبب تراجع مستوى السلة الأنثوية بشكل عام؟
هناك أسباب كثيرة يأتي في مقدمتها الظروف التي تمر بها البلاد، والتي ساهمت في انكفاء الكثير من اللاعبات عن أنديتهن، إضافة طبعاً لإهمال أغلبية الأندية للعبة الأنثوية، وغياب جيل من اللاعبات المتميزات، وعدم وجود مشاركات لمنتخب السيدات.

• ما الحلول لعودة السلة الأنثوية للواجهة؟
الحلول بسيطة وأولها إعادة الاهتمام باللعبة واعتبارها ككرة قدم الأندية وتوفير الإمكانات لها، وإعداد منتخبات بجميع الفئات وفتح باب المشاركة لها.

• هل تفكرين بالاعتزال؟
لا أفكر بالاعتزال بالوقت الحالي، وما زلت قادرة على العطاء، وسوف أقدم مستوى جيداً مع سلة قاسيون وأتطلع لاعتلاء منصات التتويج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن