رياضة

الجزيرة يختتم معسكره التدريبي بدمشق … تجريب واختبارات وبروتوكول توءمة مع الوحدة

متابعة – دحام السلطان :

أنهى رجال الجزيرة معسكرهم التدريبي الدمشقي الذي استمر عشرة أيام، على الرغم من الظروف المالية الصعبة التي يمر بها النادي، والتي أدت إلى اختزال المدة المحددة للأيام المخطط لها لتنفيذ البرنامج التدريبي الفني للفريق قبل دخوله الدوري، ومع ذلك فقد كانت التجربة مفيدة وجاءت في محلها، لتمكنه مع وضع النقاط على الحروف في التوقيت المناسب لتحضير الفريق وإعداده الصحيح، بعد تنفيذ الواجبين البدني والتكتيكي والمباريات الودية.

اختبار
لم يأخذ الفريق فرصته المناسبة بالشكل الكامل ومثلما كان يريد، نتيجة لظروفه التي لم تكن كما ينبغي بالنسبة إليه من جهة، ولظروف معظم الفرق في الأندية ومسألة الملاعب وفراغها من جهة ثانية، فلذلك اقتصرت لقاءاته الودية على أربع مباريات فقط، مع المجد والمحافظة وجرمانا (درجة ثانية) وآخرها مع الوحدة وبعيداً عن النتائج بالأرقام، فقد لعب الفريق بما هو متوافر بين يديه من العناصر الأساسية التي سيعتمد عليها ويخوض بها الدوري، وبالبدلاء من لاعبي الصف الثاني وبالعناصر الشابة التي قال عنها مدربه الكابتن أحمد الصالح: بأنه سيراهن عليها بالدوري وبغض النظر عن النتائج بالأرقام، فإن الجزيرة قد اختبر إمكانيات فريقه بالتفصيل الدقيق والممل وعرف جهازه الإداري والتدريبي على حد سواء، أين مكامن القوة ومواطن الضعف في الفريق.

تجريب
خلال فترة المعسكر جرّب الجزيرة نحو 26 لاعباً من لاعبيه المحليين، وعدد من لاعبي الأندية الأخرى الذين سيلعبون مع النادي على سبيل الإعارة إن ثبتت صلاحياتهم مع الفريق، وخرج في النهاية بالنتيجة المطلوبة في سبر مدى إمكانات كل لاعب تم تجريبه مع الفريق ليكون من ضمن المجموعة أو خارجها، فلذلك لا تزال عيون الجهاز الفني خارج حدود القناعة بالمجموعة الحالية التي طرأت عليها بعض الملاحظات، والتي تكمن بقلة الخبرة لدى بعضهم وهيمنة الأداء السلبي وغياب الانضباط التكتيكي لدى البعض الآخر منهم، ما دعا الجهاز الفني لإجراء عمليات البحث والتطعيم لبعض المراكز من اللاعبين أصحاب الخبرة العالية، لضبط إيقاع الفريق ولاسيما خط الوسط منه، الذي لم يكن كما ينبغي خلال اللقاءات الودية الأربعة على الرغم من وجود مواهب وأسماء لها المعرفة الجيدة بالشاكلة التي يسير عليها الدوري ومستوى فرقه، لذلك فهي يعوّل عليها الكثير والمطلوب منها العطاء أكثر مما قدّمته..!

توءمة
من أجل تحقيق فائدة مشتركة للناديين بادر الجزيرة إلى تقديم مشروع عمل تفاهم مع نادي الوحدة الدمشقي لوضع قدم له في العاصمة والتواصل مع رياضتها، فوقّع عصر الإثنين بروتوكول (توءمة) بين الناديين، في مقر إدارة نادي الوحدة يتألف من خمسة بنود أساسية تعمل على تحقيق مصالح مشتركة للناديين في جميع الألعاب الرياضية وعلى رأسها اللعبة الشعبية الأولى كرة القدم، وتقضي كل من الأساسيات الخمسة على حصر موضوع التنازل للاعبي الناديين على سبيل الإعارة أو الاستغناء بالناديين فقط من الجزيرة وإلى الوحدة والعملية عكسية ولكل الفئات العمرية وبرغبة اللاعب والنادي على حد سواء ولكل الألعاب، كما يقوم نادي الوحدة بتقديم كل المستلزمات التدريبية للمدارس الكروية التي سيتم افتتاحها في نادي الجزيرة، والعمل على تبادل المعسكرات التدريبية بينهما وعلى نفقة النادي المستضيف، والالتزام الكامل بكل ما تم ذكره.

جديد
بعد الوصول إلى الحسكة اتخذ الجزيرة قراره بالتوقيع لمن ثبتت صلاحياته وفق تقرير الجهاز الفني والتدريبي وتوزيع رواتب الشهر الأول لمن التزم مع الفريق خلال الشهر الماضي، والعمل على تنفيذ معسكر داخلي للاعبيه بحصتين تدريبيتين صباحية ومسائية، يتم التركيز فيهما على الجانب البدني ورفع منسوب مستواه لدى لاعبيه قبل التفكير بالجانب التكتيكي لتلافي ملاحظات المعسكر الذي نفذه الفريق.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن