رياضة

الخميس.. البحارة على موعد مع النجمة الرابعة

| اللاذقية - محسن عمران

سينتظر الآلاف من التشرينيين خارج أسوار إستاد الباسل يوم الخميس الساعة الخامسة إلا دقائق معدودة موعد إطلاق صافرة نهاية مباراة فريقهم مع الطليعة وهم يمنون النفس بفوز هو الأغلى هذا الموسم ليعلنوا الأفراح التي ستمتد وتدوم طويلاً وسيغطي الأصفر والأحمر القسم الأكبر من المدينة التي لا تعرف إلا الفرح.
وأعد جمهور تشرين العدة لإقامة احتفال سيكون هو الأكبر في تاريخ سورية الرياضي وقامت رابطة المشجعين والألتراس بتجهيز اللافتات ووسائل الاحتفال الأخرى الذي سيشارك به الآلاف.
فوز تشرين بغض النظر عن نتيجة مباراة منافسه الوحيد الجيش ستعطيه اللقب وعدم فوز الجيش يعطي اللقب لتشرين وكل هذه الاحتمالات تجعل تشرين الأقرب ومن شدة التفاؤل عند البحارة وجمهورهم قاموا بوضع النجمة الرابعة على قمصانهم لتصبح جزءاً من الشعار الرسمي للنادي.
التفاؤل لمسناه في تصريحات رئيس النادي والمدرب واللاعبين وظهر واضحاً على وجوه الجميع في التمارين التي يخوضونها ورفعوا فيها شعار الفوز ولا شيء سواه.

الزيني: لا مجال للاحتمالات
قال رئيس نادي تشرين الكابتن طارق زيني: إن فريقه لن يترك أي مجال للاحتمالات وسيحسم اللقب في مباراة الطليعة في إستاد الباسل الذي ستنطلق منه الاحتفالات لتعم أرجاء اللاذقية كلها.

وأكد الزيني أن البحارة يستحقون اللقب بجدارة هذا الموسم بعدما قدموا أداء كبيراً في كل المباريات التي خاضوها ولعبوا دائماً بشخصية البطل وكان الجميع على قدر كبير من المسؤولية.

وأضاف: إن الفريق لن يستريح بعد الدوري لأن مسابقة مهمة تنتظره وهي بطولة الاتحاد الآسيوي وسيكون لها ترتيبات واستعدادات خاصة سيعلن عنها في حينها.
البحري: لن ننتظر هدايا من أحد
مدرب كرة تشرين الكابتن ماهر بحري قال بداية عن مباراة فريقه والحرجلة إنها لم تكن سهلة أبداً لأن الحرجلة لعب منذ بداية المباراة وحتى نهايتها بتكتل دفاعي مع الاعتماد على المرتدات وكان تشرين الأكثر سيطرة واستحواذاً ونقل الكرة بشكل جميل ووصل كثيراً للمرمى ولكن ضغط الصدارة حال دون تسجيل أكثر من هدف وفي النهاية حققنا الفوز والنقاط الثلاث.
وعن مباراة الطليعة القادمة أكد أنها مباراة صعبة لأنها بين طرفي نقيض، فريق لا يملك شيئاً ليخسره سوى سمعته التي سيدافع عنها بقوة وبين فريق تعني المباراة له الكثير وهي مباراة لقب سنلعب بها بكل قوة وأعددنا العدة لها متسلحين بمعنويات كبيرة سنلعب للفوز ولا شيء سواه ولن ننتظر هدايا من أحد.

المصطفى: المهم التسجيل
اللاعب العائد باسل مصطفى صاحب هدف الفوز على الحرجلة قال: إن هدفي سجلته مدينة كاملة وفريق كامل وجمهور كبير وليس المهم من يسجل بل المهم التسجيل لأن الفوز هو فرحة للجميع.
وقال المصطفى: إن الخميس سيكون يوماً تاريخياً في تاريخ اللاذقية والكرة التشرينية والجميع يعرف معنى الفوز الذي سيكون إعلاناً لأفراح لن تنتهي قريباً لأن جمهور تشرين يستحق أن يفرح ويحتفل ويغني بعد كل ما قدمه ويقدمه لفريقه.
وأكد أن الطليعة ليس سهلاً ولكنه ليس صعباً والفوز وليس سواه هو ما سنلعب عليه ولن نسمح بحدوث أي مفاجأة ودخول دائرة الاحتمالات.

احتمالات
يفوز تشرين باللقب في حال فوزه بغض النظر عن نتيجة مباراة منافسه الجيش مع الحرجلة وفي حال التعادل أو الخسارة وفوز الجيش يتأجل كل شيء حتى الأسبوع الأخير أما في حالة خسارة الجيش أو تعادله يكون اللقب في الخزائن التشرينية، ويملك تشرين 56 نقطة والجيش 51 وتعادل الفريقان ذهاباً وإياباً بهدف.

إدارة تشرين تخاطب
وخاطبت إدارة نادي تشرين اتحاد الكرة عن طريق اللجنة التنفيذية باللاذقية طالبة منه السماح للجمهور بحضور مباراة فريقها مع الطليعة في الدوري ومشاهدته في آخر مباراة له قبل مشاركته كممثل لسورية في مباريات كأس الاتحاد الآسيوي التي ستقام في الأردن الشهر القادم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن