سورية

مظاهرات في حي الزهور بالحسكة تنديداً بجرائمها.. «قسد» تمعن بالتضييق على الأهالي

| وكالات

واصلت ميليشيات «قسد» جرائمها للتضييق على الأهالي وأقدمت على اختطاف عدد من المدنيين في بلدة الحوايج بريف دير الزور الشرقي، كما استولت على عدد من المباني في حي مساكن الشرطة بمدينة الرقة.
وفي إطار جرائمها المتواصلة للتضييق على الأهالي أقدمت ميليشيات «قسد» على اختطاف عدد من المدنيين في بلدة الحوايج بريف دير الزور الشرقي، حسبما ذكرت وكالة «سانا».
ونقلت الوكالة عن مصادر محلية: إن مجموعات مسلحة من ميليشيات «قسد» أقدمت على إطلاق النار بشكل كثيف في بلدة الحوايج بريف دير الزور الشرقي لإجبار الأهالي على البقاء في منازلهم وشنت حملة مداهمات اختطفت إثرها عدداً من المدنيين واقتادتهم إلى جهة مجهولة.
وفي مدينة الرقة، استولت ميليشيات «قسد» على عدد من المباني في حي مساكن الشرطة بالمدينة، وذلك في إطار سياساتها الإجرامية والتضييق على الأهالي وتهجيرهم من منازلهم.
وأفادت مصادر أهلية إن مسلحي ما يسمى «لواء الشمال الديمقراطي» التابع لميليشيات «قسد» حاصروا عدة مبان في حي مساكن الشرطة بمدينة الرقة وأخلوا سكانها بالقوة واعتدوا بالضرب والشتم على القاطنين فيها لمحاولتهم التشبث بمنازلهم.
وأشارت المصادر إلى أن ميليشيات «قسد» تحاول من خلال ممارساتها هذه فرض الأمر الواقع وإحداث تغيير ديمغرافي في المنطقة من جهة وإجبار الأهالي ولاسيما فئة الشباب على الانخراط في صفوفها في سياق المخططات التي أعدها المحتل الأميركي من جهة أخرى.
إلى ذلك خرج أهالي حي الزهور في مدينة الحسكة بمظاهرة تنديداً بميليشيا «قسد» وممارساتها الإجرامية بحقهم ومواصلة حرمانهم من الكهرباء للشهر الثالث على التوالي، في حين داهمت مجموعة مسلحة من الميليشيا منازل الأهالي في حي العزيزية.
ونقلت «سانا» عن مصادر أهلية بأن حي الزهور عند المدخل الجنوبي لمدينة الحسكة شهد اليوم مظاهرة ضد ميليشيا قسد التي تقطع التيار الكهربائي عن الحي منذ ما يقارب 3 أشهر.
وطالب المتظاهرون بوقف الممارسات العدوانية للميليشيا ووضع حد لتعدياتها على الحريات والحياة العامة ووقف عمليات الاختطاف بحق عشرات الشبان التي تنفذها مجموعاتها المسلحة بشكل يومي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن