الأولى

110 آلاف دولار و170 مليون ليرة تم ضبطها بحلب بقصد التصريف والمداولة

| عبد الهادي شباط

كشف النقيب تمام سليمان من الضابطة الجمركية بحلب لـ«الوطن» عن ضبط مجموعة من الأشخاص ضمن مركبتين بحوزتهما 110 آلاف دولار وأكثر من 170 مليون ليرة، موضحاً أنه بعد التحقيقات تبين أن الهدف من وجود هذه الأموال معهم كان بقصد تصريف العملة وتداول العملات الأجنبية بطرق غير قانونية.
وفي تصريح لـ«الوطن» بين سليمان أنه تم تسليم الأموال المضبوطة لمصرف سورية المركزي عبر إدارة الأمن الجنائي والجهات القضائية المختصة.
ووقعت حادثة مشابهة في درعا فكشف ضابط في الجمارك أنه تم ضبط 3 شوالات من الأموال السورية على طريق درعا- دمشق كانت تتجه لمحافظة درعا وتم توقيف الأشخاص الذين كانت بحوزتهم الأموال حتى استكمال التحقيقات والتأكد من طبيعة الأموال ومصدرها ووجهتها.
وأكد الضابط أنه تبين بعد ذلك أن هذه الأموال تعود لإحدى شركات الصرافة المرخص لها العمل في السوق المحلية وحصل تأخير في نقل الأموال بسبب بعض الظروف العامة في المحافظة وتم التحقق من البيانات والمستندات التي تم إرفاقها حول القضية ومنها إشعار من مصرف سورية المركزي يثبت تسليم الأموال لشركة الحوالات بقصد إيصالها لفروع ومكاتب هذه الشركة وتسليمها لأصحابها.
ولفت إلى أن هناك حالة عامة من التشدد في التعامل إزاء حيازة العملات الأجنبية بطرق غير شرعية ونقل الأموال خارج القنوات والطرق المسموح بها حفاظاً على المصلحة العامة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن