شؤون محلية

لا صحة لما يشاع عن انتشار أوبئة في البلاد

محمود الصالح :

أكد وزير الصحة الدكتور نزار يازجي أن الوضع الصحي في سورية مستقر بشكل تام ولم تسجل أي حالات مرضية غير اعتيادية حيث يتم يومياً الإبلاغ بشكل فوري عن الأمراض وتقوم الوزارة باتخاذ الإجراءات الفورية المناسبة مؤكداً أن الاحتياجات الدوائية الخاصة بمعالجة جميع الأمراض السارية متوافرة في المراكز الصحية بالمحافظات وبشكل مجاني، وبيّن يازجي أن فرق الترصد والتقصي الوبائي في وزارة الصحة ومديرياتها تعمل على اتخاذ الإجراءات المشددة لتتبع الواقع الوبائي في المناطق الصحية. وأن المؤسسات الصحية تبذل جهوداً كبيرة لترصد الأمراض والحفاظ على الأمن الصحي بهدف الحد من احتمالات انتشار الأمراض السارية والمعدية، وبين أن الوزارة مستمرة في متابعة الإجراءات الهادفة إلى تطبيق الاشتراطات الصحية التي من شأنها الحفاظ على الصحة العامة والوقاية من الأمراض وذلك بالتعاون مع مختلف الجهات العامة ولاسيما فيما يخص مياه الشرب.
وأضاف يازجي أنه على الرغم من التحديات الكبيرة التي ولدتها ظروف الحرب المعلنة على سورية والمخاطر الصحية التي بدأت تظهر مع دخول التنظيمات الإرهابية المسلحة عبر الحدود وما تحمله معها من أمراض سارية أو معدية واستهدافهم لمختلف القطاعات الخدمية من الماء والكهرباء والنفط وتداعيات ذلك على الواقع الصحي وصحة المواطنين والمترافقة مع حملة إعلامية مغرضة دأبت فيها بعض قنوات الفتنة والشريكة في سفك الدم السوري على القيام بها بغية النيل من سورية ولو كان ذلك على حساب صحة المواطن السوري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن