رياضة

إياب ساخن لنصف نهائي الشامبيونز .. قمة الأثرياء بين السيتي والباريسي

| الوطن

يلتقي اليوم بداية من العاشرة ليلاً مانشستر سيتي الإنكليزي مع باريس سان جيرمان الفرنسي في إياب نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا، بصافرة الحكم الهولندي بيورن كوبيرز الذي سبق له أن قاد نهائي 2014 بين الريال وأتلتيكو، وكانت مباراة الذهاب انتهت لمصلحة السيتي بهدفين لهدف، ورغم ذلك يقول البرازيلي نيمار: «على كل باريسي أن يؤمن بالتأهل».
السيتي لم يسبق له التأهل إلى النهائي والفرصة تبدو مواتية بينما الباريسي الطرف المهزوم في النهائي الماضي يتطلع لإعادة الكرّة كي يصبح ثاني نادٍ فرنسي يتوج باللقب، ولاشك أن الأمل معقود على مبابي ونيمار مع الإشارة إلى أن مبابي لم يخض الحصة التدريبية الأخيرة قبل السفر إلى إنكلترا، وسبق للفريقين أن تقابلا في إنكلترا مرتين، ففاز السيتي وتعادل، ولكن الزيارة الأخيرة للباريسي إلى مدينة مانشستر حملت الفوز على اليونايتد بثلاثة أهداف لهدف في دور المجموعات لهذا الموسم، كما سبق لسان جيرمان أن فاز على اليونايتد في دور الـ16 عام 2019 بثنائية نظيفة.
غوارديولا سبق له الفوز باللقب مرتين مع برشلونة ويحلم بلقب ثالث مع السيتي لمعادلة أساطين التدريب الثلاثة بيزلي وأنشيلوتي وزيدان، ولكن النجم الألماني فيليب لام الذي سبق له التدرب مع غوارديولا لا يرى أن السيتي الحالي أفضل من برشلونة 2009 و2011، مع العلم أن السيتي هو الفريق الوحيد الذي لم يخسر في نسخة هذا الموسم محققاً الفوز في 10 مباريات من 11 والملاحظ أنه حقق الفوز في المباريات الإقصائية الخمس، والمباراة الوحيدة التي تعادل بها كانت أمام بورتو في البرتغال صفر/صفر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock