شؤون محلية

بالاعتماد على الخبرات المحلية تأهيل خمس مجموعات «ترين ست» و55 عربة نقل ركاب وثماني قاطرات شحن … وزير النقل لــ«الوطن»: إنهاء دراسة المرفأ الجاف وساحة الحاويات في المدينة الصناعية في الشيخ نجار

| محمود الصالح

ركزت الحكومة على إعادة تأهيل خطوط السكك الحديدية والنقل الجوي وخاصة تأهيل الشبكات والقاطرات والمحطات، وكذلك الحال بالنسبة للطائرات والمطارات.

وأكد وزير النقل زهير خزيم أن عمليات إعادة التأهيل تشمل جميع قطاعات النقل، حيث تم خلال السنوات الماضية الاعتماد على الإمكانيات المحلية لإعادة تأهيل قطاع النقل السككي، حيث يبلغ طول شبكة السكك الحديدية ما يقارب 2530 كم، تضرر منها 1800 كم خرجت كلياً عن الخدمة نتيجة التدمير الممنهج للخطوط والجسور والمحطات والمعامل والقطارات والقاطرات… والسرقات التركية المستمرة لشبكة السكك الحديدية بكل مكوناتها في مناطق خارج السيطرة حاليا.

وأضاف: نظراً لأهمية مرفق السكك الحديدية ودوره في تحقيق التنمية الشاملة فقد تم العمل في كل منطقة تم تحريرها على إعادة تأهيل الشبكة وتم الانتهاء من إعادة تأهيل وصيانة محور حلب – حماة – حمص- دمشق بطول /400/ كم، ويتم الآن تسيير القطارات على هذا المحور لنقل البضائع من حلب وحمص وحماة إلى دمشق وبالعكس.

وأشار خزيم إلى أنه تم استئناف نقل مادة الإسمنت بالقطارات من معمل إسمنت طرطوس إلى اللاذقية كخطوة أولى وتجريبية تمهيداً لاعتماده مستقبلاً بشكل أساسي بما يوفر الوقت والتكاليف وتأمين احتياجات الجهات بعد توقف دام أكثر من عشر سنوات، كما تم تشغيل قطار الركاب وخاصة للطلاب بين طرطوس- اللاذقية وبالعكس وحتى في أيام الجمع لتخديم طلاب الجامعات والعاملين في الدولة.

خزيم أكد أنه تم استكمال مشروع المرفأ الجاف وساحة الحاويات والتفريعة السككية من محطة خنيفيس الجديدة إلى المدينة الصناعية بحسياء بنسبة تنفيذ 80 بالمئة حتى تاريخه وإبرام العقد مع الشركة العامة لإنشاء الخطوط الحديدية الذي يساهم في تسهيل نقل المواد الأولية من وإلى المدينة الصناعية بحسياء والمنتجات ولتفعيل دور المرفأ الجاف فيها.

وبين أنه تم الانتهاء من إعداد الدراسات التنفيذية لمشروع إنشاء المرفأ الجاف وساحة الحاويات في المدينة الصناعية بالشيخ نجار والتفريعة السككية من محطة جبرين، وتمت المباشرة بإجراءات الاستملاك. معتبراً أن لهذا المشروع أهمية في تطوير ودعم الاقتصاد الوطني من خلال الصناعات الموجودة في المدينة الصناعية ولتفعيل دور المرفأ الجاف فيها كرديف للمرافئ البحرية وزيادة انسيابية نقل البضائع من وإلى المرافئ السورية وتخفيف الإجراءات الجمركية في الموانئ البحرية.

ولفت إلى أنه تم إصلاح وترميم مجموعات نقل الركاب «ترين سيت» وعددها خمس مجموعات سعة كل منها تقارب الـ 300 راكب، ونظراً للدور الاجتماعي الذي تقوم به الخطوط الحديدية يتم نقل الركاب بأجور زهيدة جداً تتراوح بين (50 – 100 -200) ل. س وإضافة مواقف ومحطات لخدمة الطلاب والمواطنين (محور حلب – محور اللاذقية طرطوس).

وبين أنه تم تجهيز وصيانة وإصلاح المحركات محلياً للقطارات بالاعتماد على الخبرات المحلية، وتجهيز 6 رؤوس قاطرات محلياً، وتعمير 55 عربة نقل ركاب، وتجهيز 8 قاطرات شحن، وصيانة الخطوط الحديدية والجسور دورياً والمباني والمنشآت والمحطات ضمن الإمكانيات المتاحة، وإحداث مركز صيانة للقطارات بطرطوس يضاف إلى جبرين – كفرعايا- السبينة.

وعن المرفأ الجاف في السبينة قال وزير النقل: هو من المشاريع المهمة وتبلغ المساحة الحالية المستثمرة /22/ألف م2 متضمنة الخطوط والمستودعات تحتوي على ثلاثة مستودعات مسقوفة مع جدران بمساحة /1600/ م لتخزين البضائع وثلاثة مستودعات مسقوفة من دون جدران بمساحة /1400/ م2، والطاقة الإنتاجية السنوية لهذا المرفأ تقدر بحدود /560/ ألف طن ما يعادل /90/ألف حاوية نمطية سنوياً.

وأشار إلى أنه تم التعاقد على تطوير المرفأ الجاف وزيادة عدد خطوطه ومستودعاته بحيث تصبح الطاقة الاستيعابية الكلية /1.2/ مليون طن سنوياً ما يعادل /180/ ألف حاوية نمطية سنوياً وتم إنجاز نحو 40 بالمئة من هذا العمل وحالياً العمل متوقف بسبب الأوضاع الراهنة في سورية.

أما المرفأ الجاف في المسلمية في حلب فتبلغ مساحته المستثمرة /5000/ م2، والطاقة الإنتاجية السنوية تقدر بـ/450-500/ ألف طن أي ما يعادل /60/ ألف حاوية نمطية سنوياً.

وأوضح أن التفريعات السككية الأخرى المخدمة للفعاليات الاقتصادية والمدن الصناعيّة والمرافئ الجافة والكلفة التقديريّة اللازمة لتنفيذها وإعادة صيانة التفريعات المتضررة، هي تفريعة محطة تشرين الحراريّة وقد تعرضت لأضرار من سرقة الخط الحديدي وتخريب /1.5/ كم، حيث تقدر قيمة الأضرار /3.665/ مليارات ل.س (قسم علوي وسفلي) نسبة تنفيذ التفريعة 100 بالمئة.

وهناك تفريعة الزارة بطول /3كم/، الكلفة التقديرية للأضرار /365/ مليون ل.س (قسم علوي وسفلي) وستتم المباشرة بإعادة تأهيلها فور الانتهاء من تفريعة تشرين الحراريّة. وتفريعة محردة التي تعرضت للأضرار من المجموعات الإرهابية، وطول التفريعة /19/ كم، الكلفة التقديرية للأضرار /3.6/ ملايين ل.س (قسم علوي وسفلي). وهناك تفريعة الناصريّة وطولها /16/ كم، الكلفة التقديريّة لإعادة تأهيلها /3.560/ مليارات ل.س (قسم علوي وسفلي). وفي ريف دمشق توجد تفريعة الغزلانيّة بطول /1/ كم، الكلفة التقديرية لإعادة تأهيلها /750/ مليون ل.س (قسم علوي وسفلي). وفي حلب تفريعة سادكوب بالأنصاري بطول /1130/ م. ط، الكلفة التقديرية للصيانة وإعادة التأهيل /106/ ملايين ل.س ( قسم علوي وسفلي).

وفي ادلب تفريعة صوامع سنجار الكلفة التقديرية للصيانة وإعادة التأهيل /30/ مليون ل.س (قسم علوي وسفلي) وكذلك تفريعة مطحنة معردس: الكلفة التقديريّة للصيانة وإعادة التأهيل /236/ مليون ل.س (قسم علوي وسفلي) وفي حماة تفريعة صوامع كفر بهم، الكلفة التقديريّة للصيانة وإعادة التأهيل /60/ مليون ل.س (قسم علوي وسفلي) وفي حلب تفريعة تل بلاط، الكلفة التقديريّة للخط الواصل من جبرين إلى محطة تل بلاط /2.5/ مليار ل.س على حساب المؤسسة (في خطة 2021).

والكلفة التقديرية لصيانة تفريعة تل بلاط إلى داخل المحطة 600 مليون ليرة سورية، وهناك تفريعة الرضوانيّة التي تعرضت للتخريب من المجموعات الإرهابيّة، طول التفريعة /7.5/ كم، الكلفة التقديريّة لإعادة تأهيلها /4.5/ مليارات ل.س.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock