عربي ودولي

أرمينيا تنشئ نقطتين عسكريتين روسيتين لحفظ أمن المنطقة … موسكو: مستعدون لإجراء مناقشات حول قضايا الاستقرار الإستراتيجي مع واشنطن

| وكالات

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، أمس الإثنين، استعدادها لبدء مناقشات مع الولايات المتحدة الأميركية حول قضايا الاستقرار الإستراتيجي وذلك في ظل ملاحظة موسكو إشارات من واشنطن حول استعدادها أيضاً لتلك المناقشات.
وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا لـ«سبوتنيك»: «لسنا على دراية حتى الآن بطريقة تعامل إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن بشأن مسألة الحد من التسلح بكل جوانبها، وبينها قضايا الدفاع الصاروخي، وفي الوقت ذاته، نرى إشارات من واشنطن حول نيتها مناقشة قضايا الاستقرار الإستراتيجي».
وتابعت المتحدثة إن موسكو مستعدة لحوار موضوعي حول الحد من التسلح إذا كان الجانب الأميركي مستعدا أيضاً.
وأوضحت زاخاروفا: «لن نقبل بأي شيء دون النظر إلى مصالحنا ومخاوفنا، لو استطعنا الوصول إلى موازنة مشتركة حول المصالح، يمكننا حينها الحديث عن اتفاقات».
هذا وفرضت الولايات المتحدة، يوم 15 نيسان الجاري، عقوبات جديدة على روسيا، طالت 32 فرداً وجمعية.
إضافة إلى ذلك، أعلنت واشنطن أنها بصدد طرد 10 موظفين من البعثة الدبلوماسية الروسية من البلاد.
بالمقابل، أعلنت روسيا اتخاذ إجراءات مضادة يتم بموجبها طرد 10 دبلوماسيين أميركيين من البلاد، مؤكدة أن هذه الخطوات تمثل فقط جزءا من الإمكانيات المتوافرة لديها.
يشار إلى أن العلاقات بين روسيا والدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة تدهورت على خلفية الأزمة الأوكرانية التي بدأت عام 2014 ورفض روسيا محاولات حلف الناتو التمدد على حدودها الغربية.
على خط مواز، أعلن رئيس الوزراء المكلف تسيير الأعمال في حكومة أرمينيا، نيكول باشينيان، تأسيس نقطتين عسكريتين تابعتين للقاعدة العسكرية الروسية رقم 102 في منطقة سيونيك جنوبي البلاد.
وقال باشينيان في تصريحات أدلى بها، أمس الإثنين: «ليس سراً أنه تم إنشاء نقطتين جديدتين تابعتين للقاعدة العسكرية الروسية رقم 102 في منطقة سيونيك في أرمينيا».
وكان باشينيان قد أعلن، بتاريخ 14 نيسان الماضي، مفاوضات مع روسيا حول إنشاء مقر للقاعدة العسكرية الروسية رقم 102 في منطقة سيونيك جنوبي أرمينيا.
واعتبر باشينيان في تصريحاته أن التحالف العسكري مع روسيا هو «جوهر أمن البلاد».
وأفادت وزارة الدفاع الأرمينية، في وقت سابق، بأن حرس الحدود الروسي سيعمل على ضمان الأمن ضمن الأجزاء المتوترة في المناطق الحدودية بين أرمينيا وأذربيجان.
يذكر أن باشينيان أعلن، في نهاية الشهر الماضي، استقالته من منصب رئيس الوزراء في البلاد، تمهيداً لإجراء انتخابات برلمانية مبكرة.
ونقلت وكالة «سبوتنيك» تصريحات باشينيان التي قال فيها: «أستقيل اليوم لإجراء انتخابات برلمانية مبكرة في 20 حزيران».
وأكد رئيس الوزراء الأرميني أنه سيقوم خلال هذه الفترة بواجبات رئيس الوزراء بالكامل، بموجب أحكام القانون والدستور، وأكد نيته الترشح لمنصب رئيس الوزراء في الانتخابات البرلمانية المبكرة في أرمينيا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock