سورية

الجعفري لعبد الهادي: سورية ترحب بأي قرار يحوز على الإجماع الفلسطيني وينهي الانقسام

| وكالات

أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين بشار الجعفري خلال لقائه أمس مدير الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية السفير أنور عبد الهادي في دمشق موقف سورية الثابت والمبدئي تجاه القضية الفلسطينية واستمرارها قيادة وشعباً بدعم هذه القضية المحقة والعادلة حتى استعادة الشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة كاملة.
وبحث الجعفري مع السفير عبد الهادي، حسب وكالة «سانا» العلاقة بين البلدين وآخر التطورات على الساحتين العربية والفلسطينية، وأعرب عن ترحيب سورية بأي قرار يحوز على الإجماع الفلسطيني وينهي حالة الانقسام ويوحّد الصف الفلسطيني بما يدعم المطالب المحقة للشعب الفلسطيني ولاسيما في هذه المرحلة الحساسة والدقيقة التي تتعرض فيها القضية الفلسطينية لهجمة غير مسبوقة ومحاولات دولية لتصفيتها والنيل من حقوق الشعب الفلسطيني.
بدوره نوّه عبد الهادي بموقف سورية وقيادتها الثابت في دعمها للقضية الفلسطينية مؤكداً أن سورية أمينة على الحقوق العربية بما فيها الحقوق الفلسطينية ولم تغير البوصلة رغم الضغوطات الهائلة التي تتعرض لها، وأن الحرب الكونية على سورية والإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب تأتي في إطار استهداف الأمة العربية بشكل عام والقضية الفلسطينية بشكل خاص.
وأكد الجانبان في نهاية اللقاء على ضرورة استمرار التواصل وتنسيق الجهود المشتركة بما يحصن القضية الفلسطينية أمام الأخطار المحدقة بها ويفشل المؤامرات التي تحاك ضد الأمة العربية وقضاياها العادلة والمحقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock