الأولى

مساعدات أممية إلى شمال سورية من دون موافقة دمشق!

| وكالات

واصلت الأمم المتحدة إرسال المساعدات الإنسانية إلى مناطق سيطرة التنظيمات الإرهابية في محافظة إدلب عبر الأراضي التركية، من دون أخذ موافقة الحكومة السورية الشرعية.
وذكرت وكالة «الأناضول» للأنباء أمس أن الأمم المتحدة أرسلت 62 شاحنة محملة بمساعدات إنسانية إلى إدلب التي يسيطر عليها تنظيم «جهة النصرة» الإرهابي وتنظيمات أخرى موالية له، وميليشيات مسلحة موالية للاحتلال التركي. وأشارت الوكالة إلى أن الشاحنات دخلت إلى سورية من معبر جيلوة غوزو في لواء اسكندرون السليب جنوب تركيا.
وسبق لمندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة بسام صباغ، أن جدّد التأكيد على أن مركز العمل الإنساني في سورية هو دمشق، وليس أي مدينة أخرى في دول الجوار، أو ما وراءها وهذا أبسط ما يعنيه احترام مبدأ سيادة سورية ووحدة وسلامة أراضيها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock