الأولى

الجعفري: «القاعدة» تقاتل بأسلحة أميركية

وكالات :

انتقد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري التقرير الأخير للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون حول تنفيذ القرارات المتعلقة بالأزمة الإنسانية في سورية، واصفاً إياه بأنه «مسيس ومنحاز ويتضمن العديد من الفجوات والمغالطات».
وأكد الجعفري خلال جلسة لمجلس الأمن لمناقشة الوضع الإنساني في سورية، حسب وكالة «سانا»، أنه يجب التركيز على معالجة السبب الرئيسي لنشوء الأزمة الإنسانية في سورية وهو بروز وانتشار ظاهرة الإرهاب المدعوم خارجياً وذلك عبر تنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بمكافحة الإرهاب.
وقال: «إن مكابرة البعض ممن لا هم لهم إلا التشهير بالحكومة السورية وبالرئيس السوري والجيش السوري وتفضيلهم التعاون مع شيطان الإرهاب على التعامل مع الدولة السورية لمواجهة هذا الشيطان هو حالة عبثية لا علاقة لها بقواعد التفكير والسلوك السليم ومبادئ العلوم السياسية والإستراتيجية».
وأوضح أن تنظيمي داعش وجبهة النصرة وأخواتهما لم يأتوا من الفراغ بل هناك من تبنى هؤلاء الإرهابيين ومولهم ودربهم وسهل تنقلهم عبر المطارات والحدود ومنحهم تأشيرات الدخول وهناك من مكنهم من الاتجار بالنفط والغاز والآثار عبر وسطاء أتراك.
وقال: إن الولايات المتحدة أنفقت نصف مليار دولار أميركي على ما تسميه برنامج تدريب وتجهيز «المعارضة المعتدلة» والذي بقي منه خمسة أفراد فقط بل إن جبهة النصرة الإرهابية استولت على المعدات والأسلحة التي قدمتها الولايات المتحدة لهؤلاء» مشيراً إلى أن هذا المبلغ الذي أنفقته الولايات المتحدة يكفي لسد معظم العجز التمويلي في خطة الاستجابة الإنسانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن