رياضة

بعد تأهل عفرين للدوري الممتاز … سنكون رقماً صعباً وطموحنا البقاء بين الكبار

| حلب – فارس نجيب آغا

موسم طويل وشاق قضاه محبو فريق عفرين في متابعة فريقهم وكل الأمل أن يكلل جهد الفريق بالنجاح وقطف ثمار ما تم زراعته بعد سنوات طويلة من الغياب والاكتفاء باللعب في دوري الدرجة الأولى، ولعل أهم شيء كان خلال فترة الأزمة هو المحافظة على الفريق ومواصلة النشاط مهما كلف الثمن دون الغياب عن الأحداث والفضل يعود حينها لرئيس النادي السابق هيثم خليل الذي بذل جهداً كبيراً ليبقى اسم عفرين متواجداً على خريطة كرة القدم السورية، سنوات الأزمة التي عصفت بحلب انتهت ليتسلم أحمد مدو المهمة وليكمل المشوار مع تضافر جهود الكثير من أبناء مدينة عفرين الجريحة الموجودين داخل سورية وخارجها وقد كان لهم دور مهم في الوقوف مع الفريق وتأمين جميع سبل الدعم المادية التي بفضلها وصل الفريق للدوري الممتاز.

تدعيم ومواكبة

رحلة عفرين بدأت عبر جمع اللاعبين وعملية انتقاء من قبل المدرب بكري طراب الذي أشرف على الفريق ضمن الدور الأول في مرحلة الذهاب وحتى اللقاء الأول من مرحلة الإياب، ثم كان توجه مجلس الإدارة لاستبداله ليكون أسامة حداد المدرب البديل مع تدعيم الفريق بثلاثة لاعبين حينها هم: (عبد القادر دركة، جلال الدكر، معتز كيلوني) وهؤلاء هم لاعبو خبرة ولهم تجاربهم السابقة وفعلاً شهدنا إضافة جيدة للفريق وسارت الأمور كما يخطط لها، وهنا لا بد من الإشارة للمواكبة والمتابعة لمجلس الإدارة الذي لم يقصر في شيء، ولعل الشيء الأهم هو ما قدمه محبو الفريق من دعم غير مسبوق ولأول مرة في تاريخ النادي عبر ضخ السيولة المالية المطلوبة والتي كان لها دور فيما وصل إليه عفرين.

عفرين يستحق

المدرب السابق بكري طراب: كان لدي ثقة بأن الفريق سيكون أحد المتأهلين للدوري الممتاز فأنا أعرف جميع التفاصيل، لم تكتب لي المتابعة لكن فعلت ما علي حينما كنت على رأس عملي وعفرين يستحق أن يكون في الدوري الممتاز.

فرصة ذهبية

المدرب أسامة حداد: لقد قبلت التحدي عندما تسلمت مهمة تدريب الفريق في منتصف المشوار، كانت الأمور صعبة والضغوطات كثيرة والكل يطالبنا بالتأهل وخاصة بعد تعادلنا في حلب مع المحافظة، لقاء دمشق كان مفصلياً وجميع اللاعبين يعلمون أن مصيرهم مرتبط بهذه المواجهة والفوز يجب أن يتحقق بشتى الطرق لأن الفرصة ذهبية ويصعب تفويتها والانتظار للموسم المقبل، كل شيء هذا الموسم كان استثنائياً والدعم الذي قدم لا يوصف والحمد لله أننا تأهلنا.

جهد جبار

مساعد المدرب أيمن حبال: الفوز والصعود للممتاز أمر مهم لكن الآن بدأ العمل الجدي والمرحلة المقبلة تتطلب الكثير، الجماهير دائماً تطالب بالفوز وهذا حقها، الدوري الممتاز مختلف كلياً عن دوري الدرجة الأولى لذلك كل شيء سيكون مختلفاً وإن أردنا أن نحافظ على موقعنا بين الكبار فهذا يحتاج لجهد جبار وبجميع النواحي، مجلس الإدارة والداعمون قدموا ما عليهم والوصول لا يعني النهاية، سنخلد قليلاً للراحة وبعد عطلة عيد الفطر السعيد سنعود للعمل من جديد.

فرحة ودعم

رئيس النادي أحمد مدو: نبارك لجماهير مدينة عفرين الجريحة التي تحتاج إلى الفرحة ونأمل أن تعود عفرين لحضن الوطن بفضل سواعد جيشنا الباسل حتى تكون الفرحة فرحتين، لا أحد يعلم كمية الفرح التي غمرت أهالي عفرين في سورية وفي المغترب، فالكل كان ينتظر الفوز والعودة للدوري الممتاز، مجلس الإدارة فعل ما عليه وأبناء النادي لم يبخلوا في تقديم دعمهم ووقوفهم جانب اللاعبين، فرحة لا توصف ونحن نعلم أننا مطالبون بعمل جبار في الدوري الممتاز وتأسيس فريق يكون لديه المقدرة على حجز مكان ثابت له بين الكبار.

رقم صعب

رئيس النادي الفخري مسعود رشيد: نبارك لجماهير عفرين ونؤكد أن الدعم سيكون مضاعفاً ومتواصلاً لأن راية عفرين ستكون خفاقة في الدوري الممتاز، نعلم تماماً ما يجب أن نفعله، فنحن لن نكتفي بأن نكون ضيوف شرف في الدوري الممتاز، بل نطمح لنحقق نتائج جيدة ونثبت أقدامنا مع فرق الدوري وسنكون رقماً صعباً، الجميع بذل ما عليه، وأحب أن أشكر الإدارة والفريق وكل من وقف معنا، لدينا تصور حول الدوري الممتاز، وهناك تشاور مع مجلس الإدارة في كل خطوة سنخطوها، مجلس الإدارة بالتعاون مع محبي النادي يستعدون لإقامة حفل تكريم لائق لفريق الرجال يكون على قدر الإنجاز الذي تحقق بالصعود للدوري الممتاز، نرغب في أن يكون العمل وفق رؤية احترافية وفكر متجدد، ونضع في مخيلتنا كل متطلبات النجاح التي ستكون داعماً لنا لنبقى محافظين على موقعنا بين فرق الدوري الممتاز، الدعم سيكون جيداً هذا العام ومنظماً، ونتمنى أن نكون عن حسن ظن جماهير حلب الكروية بشكل عام وجماهير عفرين بشكل خاص والتي تستحق أن يُبذل من أجلها الغالي والرخيص، ونتطلع لكسب مزيد من أصحاب الخبرة والداعمين ليكونوا إلى جانب النادي والفريق في هذه المرحلة التي تتطلب تضافر جهود جميع المحبين وخاصة أن العمل في الدوري الممتاز كبير ويحتاج إلى كوادر تمتلك الخبرة المطلوبة في العمل الفني والإداري والتنظيمي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock