سورية

رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات لـ«الوطن»: تم تحديد معظم المراكز الانتخابية وتشكيل لجان المحافظات … المرشحون للانتخابات الرئاسة.. عبد الله والأسد ومرعي

| محمد منار حميجو

أصدرت المحكمة الدستورية العليا قرارها بالإعلان النهائي عن قائمة المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية وهم عبد اللـه سلوم عبد اللـه وبشار حافظ الأسد ومحمود أحمد مرعي، بعدما رفضت طلبات التظلم المقدمة لها من بعض الذين رفضت طلبات ترشحهم، محددة يوم الأحد القادم موعداً لبدء الحملة الانتخابية للمرشحين الثلاثة وتستمر حتى يوم 24 من الشهر الحالي.
وخلال مؤتمر صحفي عقده رئيس المحكمة محمد جهاد اللحام أكد أن المحكمة قبلت طلبات التظلم وعددها 6 طلبات شكلاً ورفضتها موضوعاً لعدم توفر الشروط الدستورية والقانونية في تظلماتهم، مضيفاً: تم تثبيت القرار الصادر عن المحكمة الدستورية العليا يوم الإثنين الماضي بالإعلان الأولي رقم 55 والذي أصبح مبرماً وإعلاناً نهائياً بقبول طلبات ترشيح عبد اللـه بن سلوم عبد اللـه وبشار بن حافظ الأسد ومحمود بن أحمد مرعي.
وأضاف اللحام: منذ إصدار المحكمة الدستورية العليا إعلانها الأولي بقبول ثلاثة طلبات ترشيح ورفض باقي الطلبات نظراً لعدم استيفائها الشروط الدستورية والقانونية وتم فتح باب التظلم لمدة ثلاثة أيام متتالية لمن قررت المحكمة رفض طلباتهم وردت ستة طلبات تظلم إلى المحكمة سجلت أصولاً.
اللحام لفت إلى أن طلبات التظلم التي تقدم بها كل من محمد بشار بن محمد فائز ياسين الصباغ وسنان بن أحمد قصاب ومحمد فراس بن ياسين رجوح ووليد بن ناظم العطار ومحمد بن موفق صوان ومحمد كمران بن محمد جميل ميرخان التي تمت دراستها والأسباب الواردة فيها ومؤيداتها وفحصها ومدى التوافق مع الشروط المنصوص عليها في الدستور وفي قانون المحكمة الدستورية العليا وقانون الانتخابات العامة وتعديلاته وتعليماته التنفيذية بتت المحكمة فيها وأصدرت القرارات الفردية المعللة يوم الأحد الماضي متضمنة البت في كل تظلم على حدة.
وأوضح اللحام أن الهيئة العامة للمحكمة اجتمعت ودرست طلبات التظلم الستة التي وردت إلى المحكمة ومدى توافقها مع أحكام الدستور وقانون المحكمة الدستورية العليا وقانون الانتخابات العامة وتعديلاته وتعليماته التنفيذية وقررت رفض طلبات التظلم جميعها كونها بقيت أقوالاً مرسلة غير مؤيدة بأي وثائق أو أساليب تدعم حجة هذه التظلمات.
وأكد أن المحكمة حددت يوم السبت القادم موعداً لاستلام إشعارات قبول الترشيح للمرشحين الذين قررت المحكمة قبول طلبات ترشيحهم وموعد الحملة الانتخابية للمرشحين من 16 إلى 24 من الشهر الحالي ويحدد يوم 25 من الشهر ذاته يوم صمت انتخابي، داعياً المرشحين المقبولين ومؤيديهم إلى التوقف عن أي مظهر من مظاهر التأييد والإعلانات انسجاماً وتطبيقاً لأحكام قانون الانتخابات العامة وتعديلاته وتعليماته التنفيذية.
وأشار إلى أن المحكمة في حالة انعقاد دائم لإتمام المهمة الموكلة إليها بموجب أحكام الدستور وقانون المحكمة الدستورية العليا وقانون الانتخابات العامة وتعديلاته وتعليماته التنفيذية وهي الإشراف على الانتخابات وتنظيم الإجراءات الخاصة بذلك بالتعاون والتنسيق الكامل مع اللجنة القضائية العليا للانتخابات ولجانها الفرعية القضائية في المحافظات ولجان مراكز الاقتراع في جميع أراضي الجمهورية العربية السورية.
واستهل اللحام حديثه في بداية المؤتمر الصحفي بقوله: إن المحكمة الدستورية العليا تعمل وفق ما نص عليه الدستور والقانون مستندة في ذلك إلى الوثائق الرسمية الثابتة المرفقة مع كل طلب ترشيح والصادرة عن الجهات الرسمية المختصة ولا تلتفت المحكمة إلى أي إشاعات أو تشويش أو شكاوى ضد أي مرشح طالما أنها تخالف ما هو ثابت لديها وغير مستندة إلى أي وثائق أو إثباتات رسمية ثابتة.
من جهته كشف رئيس اللجنة القضائية العليا للانتخابات سامر زمريق أنه تم تشكيل اللجان القضائية الفرعية في المحافظات وتم إبلاغ اللجان بذلك، كما تم تحديد معظم المراكز الانتخابية في المحافظات ولم يبق سوى محافظة أو محافظتين لتحديد كامل المراكز الانتخابية.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن» أكد زمريق أن المراكز الانتخابية ستكون جاهزة بشكل نهائي قبل أسبوع من عملية الاقتراع، موضحاً أنه يتم التنسيق بين اللجنة القضائية العليا ولجانها الفرعية لاستكمال مستلزمات العملية الانتخابية وتجهيز المراكز.
وفيما يتعلق بانتخاب السوريين المقيمين في الخارج أوضح زمريق أن التواصل والتنسيق يتم مع وزارة الخارجية والمغتربين بشكل مستمر.

السيد عبد الله سلوم عبد الله

تولد عام 1956 محافظة حلب.
يحمل إجازة في الحقوق.
عمل بمكتب الطلاب ومكتب الأحياء في فرع حلب لحزب الوحدويين الاشتراكيين – عضو اللجنة المركزية لحزب الوحدويين الاشتراكيين عام 1993.
عضو قيادة فرع دمشق لحزب الوحدويين الاشتراكيين.
أمين فرع ريف دمشق لحزب الوحدويين الاشتراكيين عام 2001.
عضو في المكتب السياسي لحزب الوحدويين الاشتراكيين عام 2002.
عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الوطني لطلبة سورية من عام 1985 وحتی 2005.
مثل الجمهورية العربية السورية في العديد من المؤتمرات العربية والدولية أثناء وجوده في الاتحاد الوطني لطلبة سورية وفي مجلس الشعب.
عضو مجلس الشعب للدور التشريعي الثامن عام 2003 – 2004.
عضو مجلس الشعب للدور التشريعي الأول لعام 2012 – 2016.
وزير دولة لشؤون مجلس الشعب 2019 – 2020.
متزوج وله ابنتان وثلاثة أبناء.

 

السيد الدكتور بشار حافظ الأسد

تولد دمشق 11 أيلول عام 1965.
درس في معهد الشهيد باسل الأسد/اللاييك سابقاً/ بدمشق وتابع دراسته الثانوية في مدرسة /الأخوة/ لينال الشهادة الثانوية عام 1983.
انتسب لحزب البعث العربي الاشتراكي عام 1979.
درس الطب البشري في جامعة دمشق وتخرج فيها عام 1988.
تطوع في الجيش والقوات المسلحة وهو في السنة الثالثة من دراسته الجامعية.
بعد حصوله على شهادة الطب البشري، تخصص في طب العيون وتدرب في مشفى تشرين العسكري بين عامي 1992 و1994. تابع اختصاصه وبحوثه العلمية في المشفى المركزي التخصصي( ويسترن آي هوسبيتال )في المملكة المتحدة.
بعد عودته من بريطانيا تدرج في السلك العسكري واتبع العديد من الدورات العسكرية بدأها في كلية المدرعات.
بالإضافة إلى مهامه العسكرية والتزاماته الطبية، نشر ثقافة المعلوماتية في المجتمع السوري عبر ترؤسه للجمعية العلمية السورية للمعلوماتية من عام 1996 إلى عام 2000، أطلق خلالها البرنامج الوطني للمعلوماتية الذي ساهم في جعل الإنترنت في متناول الجميع عبر افتتاح مراكز التدريب المجانية لانتشار استخدام التكنولوجيا في سورية.
انتخب رئيساً للجمهورية العربية السورية في تموز 2000 وأعيد انتخابه في أيار 2007.
انتخب عام 2014 رئيساً للبلاد في انتخابات تعددية بعد تبني دستور جديد عام 2012.
متزوج ولديه ولدان وبنت.

 

السيد محمود أحمد مرعي

تولد ريف دمشق – تلفيتا 1957.
إجازة بالحقوق من جامعة دمشق عام 1993.
محام مسجل بنقابة المحامين عام 1993.
من مؤسسي «المنظمة العربية لحقوق الإنسان» في سورية ورئيس مجلس إدارتها من عام 2010.
من مؤسسي «هيئة التنسيق الوطنية» وعضو مكتب تنفيذي ورئيس مكتب الشباب في الهيئة لمدة عامين، استقال من الهيئة عام 2012.
شغل موقع عضو مكتب سياسي بحزب الاتحاد الاشتراكي العربي الديمقراطي في سورية.
أسس تيار سوريون من أجل الديمقراطية عام 2012.
نائب رئيس الفدرالية السورية منذ عام 2012 وحتى الآن.
أمين عام هيئة العمل الوطني الديمقراطي في سورية من عام 2014.
حضر لقاء موسكو «موسكو2 للحوار بين الحكومة السورية والمعارضة».
شارك بوفد معارضة الداخل في لقاءات جنيف وحضر عدة جولات للحوار السياسي السوري – السوري بجنيف.
أمين عام الجبهة الديمقراطية السورية المعارضة منذ عام 2018 التي تتألف من 6 قوى سياسية من معارضة الداخل «أحزاب مرخصة وغير مرخصة وشخصيات مستقلة».
متزوج ولديه خمسة أولاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock