عربي ودولي

كوبا وماليزيا وإندونيسيا وجنوب إفريقيا تدين جرائم الاحتلال الصهيوني … ظريف يلغي زيارة مقررة إلى النمسا بسبب العَلَم الإسرائيلي

| وكالات

أكدت الحكومة النمساوية أن وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قرر إلغاء الزيارة التي كان من المتوقع أن يصل خلالها أمس السبت إلى فيينا.
وأفادت وسائل إعلام بأن ظريف تراجع عن خططه لزيارة فيينا أمس لإجراء محادثات مع نظيره النمساوي، ألكسندر شالنبيرغ، احتجاجاً على قيام حكومة هذا البلد برفع العلَم الإسرائيلي فوق مقر وزارة الخارجية تعبيراً عن تضامن النمسا مع دولة الاحتلال في الجولة الحالية من التصعيد العسكري حول قطاع غزة.
وأكدت متحدثة باسم شالنبيرغ لوسائل إعلام محلية صحة هذه الأنباء، معربة عن أسفها إزاء قرار ظريف هذا، ولفتت إلى أنه لا يؤثر في العلاقات بين الدولتين والمباحثات الجارية في فيينا بشأن إمكانية العودة إلى الاتفاق النووي بين طهران والقوى الكبرى.
على خط مواز، دعا الرئيس الكوبي، ميغيل دياز كانيل، في تغريدة له عبر «تويتر»، إلى وقف «الاعتداءات على قطاع غزة»، مضيفاً إنها «يجب أن تتوقف فوراً».
وقال دياز: إن «الهمجية الصهيونية وعباءة الإفلات من العقاب التي نشرتها الولايات المتحدة بدعمها للنظام الإسرائيلي تهين العالم»، مديناً «الانتهاكات الصارخة لحقوق الإنسان وللشعب الفلسطيني».
كما طالبت ماليزيا وإندونيسيا مجلس الأمن الدولي أمس بالتدخل لوقف العدوان الإسرائيلي على القدس المحتلة وقطاع غزة المحاصر.
ونقلت «رويترز» عن رئيس الوزراء الماليزي محي الدين ياسين قوله إنه «اتفق مع الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو خلال اتصال هاتفي بينهما على ضرورة وقف تصرفات إسرائيل المشينة على الفور».
وتابع ياسين القول: «توافقت وجهات نظرنا على أنه يتعين على المجتمع الدولي وخاصة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة التحرك سريعاً لوقف كل أشكال العنف التي ترتكبها إسرائيل وإنقاذ أرواح الفلسطينيين»، مشيراً إلى أن مجلس الأمن الدولي امتنع حتى اليوم عن إصدار أي بيان حول الوضع الراهن في الأراضي الفلسطينية المحتلة بسبب معارضة الولايات المتحدة.
وكانت الولايات المتحدة الأميركية منعت عقد جلسة خاصة لمجلس الأمن الدولي لمناقشة تطورات العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.
في السياق، أكدت جمهورية جنوب إفريقيا أن العدوان الإسرائيلي المتواصل على قطاع غزة والقدس المحتلة يتطلب دعوة عاجلة لتدخل المجتمع الدولي وتحويل الانتهاكات الخطيرة التي ترتكبها سلطات الاحتلال إلى المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بالجرائم ضد الإنسانية.
وفي بيان نشر على موقع وزارة العلاقات الدولية والتعاون أدانت حكومة جنوب إفريقيا التصعيد المستمر لاعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على الفلسطينيين في قطاع غزة، مشددة على أن «استهداف الشريحة الأضعف من المجتمع الفلسطيني بمن فيها الأطفال والنساء وكبار السن أمر ظالم ومخز».
وطالب البيان كيان الاحتلال الإسرائيلي بالوقف الفوري لجميع عمليات التهجير غير القانونية التي ينفذها بحق الفلسطينيين في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، مشيراً إلى أن سلطات الاحتلال تواصل اعتداءاتها الظالمة على الفلسطينيين وترفض وقفها.
وتشهد العديد من دول العالم تظاهرات منددة بجرائم الاحتلال الإسرائيلي ومتضامنة مع الشعب الفلسطيني في مواجهة ما يتعرض له من جرائم وانتهاكات.
إلى ذلك، أعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر، رفضها واستنكارها للأحداث التي تجري حالياً في القدس المحتلة وقطاع غزة، وقالت إنها «اعتداءات غاشمة تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي، تُزهق أرواحاً بريئة وتُلحق الأذى بالنساء والأطفال من دون عائدٍ أو طائلٍ سوى القتل والدمار».
ودعت الكنيسة كل الأطراف إلى الاحتكام للعقل واللجوء إلى لغة الحوار والتفاوض حقناً للدماء، مشيدة «بدور مصر الذي تقوم به في دعم الفلسطينيين»، من خلال فتح المستشفيات المصرية لعلاج المصابين في قطاع غزة، إضافة إلى الجهود السياسية المصرية للتهدئة بين طرفي النزاع، للوصول إلى حلٍ سياسي يحفظ حقوق الشعب الفلسطيني.
على خط مواز، قالت منظمة العفو الدولية «أمنستي»، إن هناك تقارير مقلقة من فلسطين تدل على وجود أنماط سابقة من القوة المفرطة.
وحسب بيان لها نشرته عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قالت المنظمة، إن «المجتمع الدولي يحتاج إلى اتخاذ موقف حازم ضد تجاهل إسرائيل المستمر والصارخ لحياة الفلسطينيين».
وأوضحت أن «هناك تقارير مقلقة تتحدث عن مقتل ما لا يقل عن 10 فلسطينيين على أيدي القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة أمس، ما يعكس أنماطاً سابقة من القوة المفرطة».
وفي تغريدة سابقة، أكدت المنظمة الدولية أنه «على المجتمع الدولي الضغط على إسرائيل لمعالجة الأسباب الجذرية لاندلاع العنف الأخير، بما في ذلك الإفلات من العقاب على جرائم الحرب والانتهاكات الأخرى التي طال أمدها، ضاربة المثل بالإخلاء القسري وسلب الفلسطينيين منازلهم في الشيخ جراح وغيره».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock