الأولى

الأسد «الأمل بالعمل».. عبد اللـه «قوتنا بوحدتنا».. مرعي «معاً نحو حكومة وحدة وطنية تشاركية» … مرشحو الرئاسة يبدؤون رسمياً حملاتهم الانتخابية اليوم

| محمد منار حميجو

يبدأ مرشحو انتخابات رئاسة الجمهورية رسمياً اليوم الأحد حملاتهم الانتخابية، التي تستمر حتى الرابع والعشرين من الشهر الجاري، حيث سبقها أمس إطلاق الشعارات الرسمية لهذه الحملات وانتشر بعضها عبر لوحات إعلامية وبعضها الآخر عبر وسائل التواصل الاجتماعي.
وجاء شعار المرشح عبد اللـه سلوم عبد اللـه تحت عنوان: «قوتنا بوحدتنا» في حين حمل شعار الحملة الانتخابية للمرشح بشار حافظ الأسد عنوان «الأمل بالعمل»، فيما جاء شعار المرشح محمود أحمد مرعي بعنوان «معاً نحو حكومة وحدة وطنية تشاركية».
نائب رئيس لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية في مجلس الشعب نبيل درويش أكد أنه يحق للمرشّح بعد قبول ترشّحه بشكل نهائي إذاعة برنامجه الانتخابي وأهدافه وبيان خطته وكل ما يتعلق ببرنامجه الانتخابي وفق ما ينص عليه قانون الانتخابات العامة.
وفي تصريح لـ«الوطن» بيّن درويش أن هناك شروطاً ينص عليها قانون الانتخابات يلتزم بها المرشحون أثناء حملاتهم الانتخابية منها عدم الطعن بالمرشحين الآخرين أو التشهير أو التحريض ضدّهم وكذلك عدم التعرض لحرمة الحياة الخاصة للمرشّح، إضافة إلى المحافظة على الوحدة الوطنية.
وأشار إلى أنه لا يحق للمرشّح تضمين دعايته الانتخابية أي دلالات مذهبية أو طائفية أو إثنية أو قبلية أو ما يخالف النظام العام أو الآداب العامة، مشيراً إلى أن هناك شروطاً أخرى ينص عليها قانون الانتخابات منها أيضاً أنه يحظر على المرشحين تمويل نشاط حملاتهم الانتخابية بأي مبلغ أو مساعدات عينية أو هبات أو تبرعات من مصدر خارجي أو أجنبي سواء بشكل مباشر أم غير مباشر.
من جهته أكد مدير عام المؤسسة العربية للإعلان أيمن الأخرس أنه بدأ حجز الأماكن للحملات الانتخابية للمرشحين إلى انتخابات رئاسة الجمهورية بناء على طلب المرشحين، مبيناً أنه يتم إعداد جداول في الأماكن التي تم تخصيصها للحملة الانتخابية.
وفي تصريح لـ«الوطن» أكد الأخرس أنه لا توجد أماكن محدّدة للحملة، موضحاً أن الإعلانات التجارية تبقى كما هي في حال كانت أماكنها غير مخصصة في الحملة الانتخابية، لافتاً إلى أن دور المؤسسة هو تنظيم عمليات حجز الأماكن في حين هناك شركات تقوم بتركيب الإعلانات.
من جهتها أكدت مديرة دوائر الخدمات في محافظة دمشق ريما جورية أن المرشحين بدؤوا بتعليق صور لحملاتهم الانتخابية، مشيرة إلى أنه حالياً يتم التأكد من جاهزية 2200 مركز انتخابي في مدينة دمشق وسوف تكون جاهزة خلال الأسبوع الحالي ومن ثم يتم اعتمادها بعد الموافقة النهائية.
وفي تصريح لـ«الوطن» بيّنت جورية أنه يتم العمل على إحداث مراكز انتخابية في المناطق العشوائية، موضحة أن تأمين المستلزمات يأتي في مرحلة لاحقة بعد التأكد من جاهزية المراكز لأنه من المحتمل أن تكون هناك مراكز غير مؤهلة لأن تكون مراكز انتخابية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن