الأولى

المرشّح للانتخابات الرئاسية محمود مرعي في حوار خاص مع «الوطن»: التجربة اليوم ستكون بداية لتجربة سياسية جديدة

| سيلفا رزوق

أكد المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية العربية السورية محمود مرعي أن التجربة الحاصلة في الانتخابات الرئاسية اليوم ستكون بداية لتجربة سياسية جديدة في «سورية المستقبل» و«سورية التشاركية» و«سورية تفعيل الحياة السياسية» و«سورية الحل السياسي السوري- السوري وبأيدي السوريين».
وفي مقابلة مع «الوطن» اعتبر مرعي أن الجبهة الديمقراطية السورية المعارضة التي يترشح باسمها، هي معارضة وطنية شريفة لم ترتبط بأجندات إقليمية ودولية بل عملت من أجل سورية والشعب السوري، وليس كما فعلت المعارضة الخارجية التي ارتبطت ونفذت أجندات خارجية أميركية وتركية وقطرية وسعودية وصهيونية مع الأسف.
ولفت مرعي إلى أن برنامجه الانتخابي فيه ثوابت وطنية وهي وحدة واستقلال وسيادة الجمهورية العربية السورية على كل الجغرافية السورية، وكذلك دعم مؤسسة الجيش، المؤسسة الوحيدة المخولة بحمل السلاح، كذلك يدعو إلى رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على الشعب السوري، لأنها تؤثر على حياة ومعيشة الشعب، مشيراً إلى الدعوة أيضاً لحوار وطني سوري- سوري في دمشق تشارك فيه جميع القوى الوطنية في الداخل والخارج.
واعتبر مرعي أن سورية فيها فقهاء قانونيون ودستوريون، وفي كل مرحلة يمكن تطوير دستورها، وأضاف: «لا أقول نسف الدستور ولا أقول تغييره بشكل كامل لكن علينا تطويره وتعديله بما يناسب الشعب السوري، ونقول إن التغيير الدستوري هو بأيدي السوريين وبأيدي خبراء وفقهاء القانون الدستوري».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock