رياضة

لقب الليغ آن إلى الجولة الأخيرة وكذلك مقاعد دوري الأبطال في الكالشيو … الأتلتي يصر على اللقب والريال يؤجل الحسم

| خالد عرنوس

تأجل حسم لقب الدوري الإسباني إلى الجولة الأخيرة عقب فوز قطبي العاصمة بصعوبة ضمن الجولة 37 ليبقى الفارق على حاله بين الأتلتي الذي تخطى أوساسونا بشكل دراماتيكي والريال الذي خطف النقاط الكاملة من معقل بلباو ففقد البرشا فرصته أتوماتيكياً حتى قبل أن يتلقى خسارة صاعقة على أرض نيوكامب لكنه حافظ على مركزه الثالث بعد خسارة إشبيلية القاسية على أرض فياريال.

وفي إيطاليا لم يتغير ترتيب أهل القمة مع فارق أن حامل اللقب خسر بعد 20 جولة كاملة فتأجل الإعلان عن مرافقيه إلى دوري الأبطال إلى الجولة الأخيرة مع أفضلية لأتلانتا وميلان ونابولي على حساب اليوفي الذي عليه الفوز وانتظار الفريقين الأخيرين، وفي فرنسا لم تحسم هوية البطل بعد تعثر ليل بالتعادل مع سانت إيتيان وفوز الباريسي العريض على ريمس.

عودة ميمونة

أن يسدد فريق ما 25 مرة على مرمى منافسه ويسيطر على الكرة قرابة 70% ثم لا يخرج فائزاً فهو الظلم بعينه، لكنها كرة القدم المملوءة بالغرائب والعجائب وقد أنصفت بالنهاية أتلتيكو مدريد متصدر الليغا أمام ضيفه أوساسونا الذي تقدم بهدف على عكس المجريات في وقت متأخر قبل أن يعود لاعبو دييغو سيميوني ويخطفوا النقاط الثلاث التي أبقت على حظوظهم الكاملة باللقب شريطة عدم الخسارة الجولة الأخيرة، وفوز الأتلتي الشاق هو الرابع بعد تأخره بالنتيجة هذا الموسم والخامس عشر على ملعبه والعاشر بفارق هدف، على حين تلقى أوساسونا الهزيمة التاسعة خارج أرضه والثانية عندما يبدأ التسجيل، وحمل هدف بوديمير الرقم 11 في شباك المتصدر على أرض ميتروبوليتانو فحافظ حارس مرماه أوبلاك على صدارة جائزة زامورانو لأفضل حارس، أما لويس سواريز صاحب هدف الفوز فقد وصل إلى هدفه العشرين في أول مواسمه مع الأتلتي وهو الرقم الذي سجله على الأقل في خمسة من سبعة مواسم في الدوري الإسباني.

وفي الباسك لم يكن الريال أقل إصراراً من جاره على الفوز والإبقاء على أمله باللقب فخطف النقاط الكاملة من مضيفه بلباو بهدف ناتشو فيرنانديز الذي جاء من تسديدتين فقط بين أخشاب المرمى ليعود الفريق الملكي بفوز ثاني عشر من خارج ملعبه وثامن بفارق هدف بالمجمل ونصفها بنتيجة 1/صفر، على حين مني كبير الباسك بخسارته الخامسة في سان ماميس منها 4 من دون تسجيل و3 بهذه النتيجة.

إثارة فوق وتحت

ولم تكن خسارة البرشا على أرضه من سلتا سوى حلقة مزعجة من سلسلة النتائج المخيبة في الآونة الأخيرة وهي الثالثة في نيوكامب حيث تقدم للمرة الثانية قبل أن يخرج مهزوماً والأولى أمام غرناطة التي كانت السبب الرئيس في ضياع اللقب، ويمكن القول إن الموسم الحالي من الليغا استثنائي ذلك أنه قبل جولة واحدة من الختام لم يهبط أحد رغم انحسار المنافسة بين أربعة أندية بعدما نجح خيتافي بالفوز على ليفانتي وكذلك ألافيس على غرناطة ليبقى الصراع بين هويسكا وإلشي وبلد الوليد وإيبار على المقاعد الثلاثة المؤدية إلى الدرجة الثانية.

النتائج الكاملة – الإسباني 37

– أتلتيكو مدريد * أوساسونا 2/1 للفائز لودي (82) لويس سواريز (88) وللخاسر بوديمير (75).

– بلباو * ريار مدريد صفر/1 ناتشو (68).

– برشلونة * سلتا فيغو 1/2 للخاسر ميسي (28) وللفائز سانتي مينا (38 و89).

– فياريال * إشبيلية 4/صفر كارلوس باكا (34 و47 و79) جيرارد مورينو (66).

– سوسيداد * بلد الوليد 4/1 للفائز إيساك (6 و16) ديفيد سيلفا (28) يانوزاي (36 من جزاء) وللخاسر أندري (82).

– ألافيس * غرناطة 4/2 للفائــز بونس (8) دوارتي (21) مانــو (66) ريوخا (72) وللخاســر مولينا (31) بويرتاس (63).

– بيتيس * هويسكا 1/صفر إيغليسياس (58 من جزاء).

– فالنسيا * إيبار 4/1 للفائز غويديش (3 و49) باراغان (19 و30) وللخاسر بريان خيل (38).

– خيتافي * ليفانتي 2/1 للفائز ألينيا (13) كوبو (84) وللخاسر ميليرو (30).

– قادش * إلشي 1/3 للخاسر خوسيه ماري (15 من جزاء) وللفائز ميلا (58) غونزاليز (64) فيديل (88).

حصيلة الليغا

– 10 انتصارات كاملة شهدتها الجولة 37 منها 7 لأصحاب الأرض و7 بأهداف من الجانبين فشهدت تسجيل 35 هدفاً جاء ثلاثة منها عبر نقطة الجزاء.

– 46 مرة ظهر اللون الأصفر منها 3 مرات في مباراة الأتلتي * اوساسونا مقابل 7 مرات في مباراة قادش * إلشي وظهر الأحمر 6 مرات فطرد دييغو كارلوس (إشبيلية) ولينغليه (برشلونة) وراؤول غارسيا (بلباو) بعد إنذارين على حين خرج تيمور (خيتافي) وخيمينيز (بلد الوليد) وإسكريتشي (هويسكا) بالحمراء المباشرة.

– عزز ليونيل ميسي صدارته للهدافين برصيد 30 هدفاً وانفرد جيرارد مورينو بالمركز الثاني بـ23 تلاه كريم بنزيمة بـ22 ولويس سواريز بـ20 هدفاً ثم يوسف النصيري بـ18 هدفاً.

حسم مؤجل

في إيطاليا لم ينجح ميلان بتعزيز موقفه في سباق دوري الأبطال بتعثره على أرضه بالتعادل مع كالياري فكان الوحيد بين أربعة متنافسين على ثلاث بطاقات الذي أخفق بالفوز فقد سبقه أتلانتا واليوفي وتبعهما نابولي ليبقى الباب مفتوحاً أمام هذا الرباعي للحاق بالبطولة الأوروبية الأمجد، وفشل لاعبو الروزنييري بالتسجيل للمرة الخامسة هذه الموسم فوقعوا بفخ التعادل السلبي الأول والسادس في سان سيرو على حين حافظوا على نظافة شباكهم للمباراة 13 والرابعة على التوالي، على حين سجل كالياري التعادل السادس خارج ملعبه والثالث في 7 جولات من دون هزيمة ليضمن بقاءه في السييرا A.

من جهته تعذب نابولي قبل أن يتقدم هدافه إينسيني بالهدف الأول بعد ركلة جزاء تصدى لها الحارس تيرشيانو قبل أن يعيدها القائد إلى المرمى وأكمل مع رفاقه المهمة بهدف عكسي ليخرجوا من فلورنسا بفوز غال ربما يمنحهم بطاقة الشامبيونز علماً أنه الفوز الثاني عشر لسماوي الجنوب خارج ملعبه على حين هي الهزيمة السابعة لفيورنتينا على أرضه.

النتائج المسجلة – الإيطالي 37

– يوفنتوس * إنتر ميلانو 3/2 للفائز رونالدو (24) كوادرادو (45+3 و87 من جزاء) وللخاسر لوكاكو (35 من جزاء) كيليني (83 بمرماه).

– جنوى * أتلانتا 3/4 للخاسر شوموردوف (49 و85) باندييف (67 من جزاء) وللفائز زاباتا (9) مالينوفسكي (26) غوسينس (44) بازاليتش (51).

– فيورنتينا * نابولي صفر/2 إينسيني (56) فيتوني (67 بمرماه).

– ميلان * كالياري صفر/صفر.

– روما * لازيو 2/صفر مخيتريان (42) بيدرو رودريغيز (78).

– بارما * ساسولو 1/3 للخاسر برونو ألفيس (32) وللفائز لوكاتيلي (25) ديفريل (62) بوغا (69).

– أودينيزي * سامبدوريا صفر/1 كوالياريللا (88 من جزاء).

– سيبيزيا * تورينو 4/1 للفائز سابونارا (19) نزولا (41 من جزاء و74) إيرليتش (84) وللخاسر بيلوتي (55 من جزاء).

– بينفينتو * كروتوني 1/1 للأول لابادولا (13) وللثاني نوانكو (90).

– هيلاس فيرونا * بولونيا (أمس).

بانوراما الكالشيو

– تعادلان أحدهما سلبي مقابل 7 انتصارات منها أربعة للضيوف فشهدت الجولة 28 هدفاً جاء اثنان منها بالنيران الصديقة و6 من علامة الجزاء وأهدر رونالدو وإينسيني ركلتين لكنهما تابعا الكرة في المرمى.

– 46 بطاقة صفراء أشهرها الحكام منها واحدة في مباراة بارما * ساسولو مقابل 10 صفراوات تحولت منها اثنتــان على الأحمر في قمــة اليوفي * إنتر، وطرد بينتاكور (اليوفي) وبرزوفيتش (إنتر) وإتشيربي (لازيو) بالإنــذار الثاني على حين خرج غولميتش (كروتوني) ودراغوفسكي (فيورنتينا) بالحمراء المباشرة.

– عزز رونالدو صدارته للهدافين برصيد 29 هدفاً مقابل 23 للوكاكو يليه لويس مورييل بـ22 هدفاً ثم فلاهوفيتش بـ21 وسيمون نوانكو وإيموبيلي خامساً بـ20 هدفاً.

حتى الليلة الأخيرة

في فرنسا جاء إخفاق ليل بالفوز على ضيفه سانت إيتيان ليقع بفخ التعادل السابع على أرضه والثالث سلباً من 11 تعادلاً فتأجل الحسم إلى الجولة الختامية ذلك أن الباريسي استغل ظروف ضيفه ريمس الذي لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة العاشرة فدك مرماه برباعية أولها من علامة الجزاء ليسجل فوزه الثالث عشر في البارك دوبرنس وسجل لاعبوه 4 أهداف على الأقل للمرة التاسعة، ولم يتبدل الوضع بين موناكو وليون عقب فوز الأول الصعب على ضيفه رين وانتصار الثاني السهل على أرض نيم في مرة أولى يسجل لاعبوه خمسة أهداف للمرة الأولى، وعزز مرسيليا مركزه الخامس بفوزه المثير والمتأخر على أنجيه بثلاثة أهداف جاء آخرها في الوقت بدل الضائع، أما صاحب الأهداف الثلاثة فهو البولندي أركاديوز ميليك ليصبح سابع مسجل للهاتريك هذا الموسم.

وقد استغل مرسيليا خسارة لنس الثالثة على التوالي وهذ المرة أمام بوردو فعزز الأخير فرصته بالبقاء بالليغ آن، وعلى هذا الصعيد حقق نانت فوزه الرابع على التوالي بعدما اكتسح ديجون برباعية نظيفة لكنه بقي في مثلث المؤخرة بعدما حقق لوريان بدوره الفوز.

النتائج الكاملة – الفرنسي 37

ليل * سانت إيتيان صفر/صفر، سان جيرمان * ريمس 4/صفر، موناكو * رين 2/1، نيم * ليون 2/5، مرسيليا * أنجيه 3/2، بوردو * لنس، لوريان * ميتز 2/1، مونبيلييه * بريست صفر/صفر، نيس * ستراسبورغ صفر/2، ديجون * نانت صفر/4.

حصيلة الليغ آن

– تعادلان دون أهداف مقابل 8 انتصارات منها خمسة لأصحاب الضيافة ومنها خمسة بأهداف من الجانبين فشهدت الجولة 31 هدفاً وجاء أربعة منها عبر نقطة الجزاء.

– 28 بطاقة صفراء فقط شهدتها الجولة فخلت مباراة نيم * ليون من البطاقات مقابل 4 صفراوات وحمراء في مباراة موناكو * رين فطرد لاعب الأخير داميان داسيلفا بالحمراء المباشرة شأنه شأن فلوران مولييه (مونبيلييه) ويونس عبد الحميد (ريمس).

– عزز كيليان مبابي صدارته للهدافين برصيد 26 هدفاً تلاه ممفيس ديباي ووسام بن يدر بـ20 ثم أجورك ثالثاً بـ16 هدفاً وبوراك يلماظ وكيفن فولاند بـ15 هدفاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock