اقتصاد

3 آلاف ليرة زيادة في غرام الذهب ليصبح عيار 21 بـ 156 ألفاً والسبب هذه المرة «عالمي»

| الوطن

عاد الذهب للارتفاع مجدداً بعد ما شهد استقراراً ملحوظاً طوال شهر رمضان حيث ارتفع سعر غرام الذهب عيار 21 في السوق المحلية أمس ما مقداره 3 آلاف ليرة سورية دفعة واحدة مقارنة بسعره الأسبوع الماضي متأثراً بارتفاع سعر الأونصة عالمياً حيث سجلت 1852 دولاراً.
وجاء في النشرة الصادرة عن الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات بدمشق أنه تم تسجيل غرام الذهب عيار 21 سعر مبيع 156 ألف ليرة سورية وسعر شراء 155500 ليرة على حين بلغ الغرام عيار 18 سعر مبيع 133714 ليرة وسعر شراء 133214 ليرة.
وكعادتها طلبت الجمعية من الحرفيين الالتزام بالتسعيرة الصادرة عنها كما دعت المواطنين الراغبين بشراء الذهب إلى عدم دفع ثمنه إلا بموجب النشرة الصادرة عن الجمعية.
وهذا الارتفاع الذي قد يحصل من وقت إلى آخر مدعاة تساؤل دائم، حيث يسأل البعض من جمهور الزبائن المهتمين بشراء الذهب عن الأسباب الكامنة وراء ارتفاع أسعار الذهب؟ وفيما إذا كان الارتفاع مؤشراً على تدهور اقتصادي في الأسواق العالمية؟ وهل من تأثيرات على اقتصادات الدول التي تعاني بعض الأزمات وبطء النمو في اقتصاداتها؟
وتشهد الأسواق تراجعات في عمليات البيع والشراء في ظل تحسبات لدى الجميع من عملية تذبذبات في أسعار المادة صعوداً أو نزولاً، وما يتركه ذلك على أرباحهم وخسائرهم، خاصة للمكتنزين للمادة أو الذين يعملون ويستثمرون في بيعها وشرائها، وبصورة عامة يعتقد الناس أن الذهب ادخار أزلي رشيد يمكن الركون إليه فهو المعدن الذي حافظ على مكانته وتقديره ووهجه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock