اقتصادالأخبار البارزة

عماد لـ«الوطن»: قبل بداية شهر حزيران لن يكون هناك تسويق … الخليف: الفلاحون يطالبون برفع نسبة الأجرام والشوائب وزيادة سعر الشراء

| رامز محفوظ

أكد رئيس مكتب التسويق في الاتحاد العام للفلاحين خطار عماد أنه قبل بداية شهر حزيران القادم لن يكون هناك تسويق للقمح ومن المبكر البدء بالتسويق حالياً، مبيناً أن الفلاحين يستعدون حالياً لحصاد القمح وخصوصاً القمح المروي.

وفي تصريح لـ«الوطن» بيّن عماد أنه من الناحية اللوجستية ليس هناك أي مشاكل ومعوقات وكل شيء مؤمن ومتوافر من أجل استلام كامل محصول القمح الموسم الحالي إذ إن مراكز الاستلام موجودة وجاهزة لاستلام المحصول وكذلك أكياس الخيش مؤمنة لجميع الفلاحين بشكل كامل ويتم شحنها حالياً إلى كل المحافظات.
وأكد أن الكميات التي ستسوق من القمح الموسم الحالي ستكون أقل من الكميات التي سوقت في الموسم الماضي وذلك بسبب تأثير الجفاف في الإنتاج وقلة الأمطار، لافتاً إلى أن إنتاج القمح المروي الموسم الحالي يعتبر جيداً على حين أن إنتاج القمح البعل يعتبر سيئاً نتيجة الجفاف الذي تعرض له الموسم الحالي وقلة الأمطار التي أثرت في الإنتاج.
ولفت إلى أن الاعتماد هذا الموسم كان على بعض المحاصيل التي كانت نسبة الأمطار فيها غزيرة والباقي على المشاريع المروية.
وأشار إلى أن سعر شراء القمح من الفلاحين الذي حددته الحكومة يعتبر سعراً جيداً، لافتاً إلى أنه في حال كان هناك تكاليف زائدة على الفلاحين حصراً سيتحسن الوضع وسيصبح هناك سعر شراء أعلى.
ونوه بأن الحكومة دائماً تعطي الفلاح الذي ينقل إنتاجه إلى مراكز الاستلام على حسابه الخاص أجور نقل إنتاجه، وأجور النقل لأي محافظة تحدد حسب التكاليف التي تراها المكاتب المختصة في المحافظة مناسبة للنقل.
بدوره بيّن رئيس مكتب الشؤون الزراعية في الاتحاد العام للفلاحين محمد الخليف لـ«الوطن» أن التحضيرات لاستلام القمح في محافظة الحسكة باتت جاهزة وهناك 3 مراكز في المحافظة تم تخصيصها لاستلام القمح.
ولفت إلى أنه ليس هناك إنتاج للقمح البعل في المحافظة وهناك ضرر عام بالنسبة للقمح البعل، على حين أن إنتاج القمح المروي يعتبر لا بأس فيه.
وأشار إلى أن الإنتاج في محافظة الحسكة من القمح المروي للموسم الحالي من المتوقع أن يقارب 300 ألف طن على حين أن ما كان متوقعاً إنتاجه هذا الموسم أكثر من مليون طن من القمح المروي.
وتوقع أن يبدأ تسويق القمح في محافظة الحسكة بداية الشهر القادم، لافتاً إلى أن أكياس الخيش المخصصة لتعبئة القمح متوافرة في المحافظة وهناك نحو مليون ونصف مليون كيس خيش سيتم توزيعها على الفلاحين في المحافظة.
ونوه بأنه من الممكن أن تقوم ميليشيا قسد بمنع الفلاحين من تسويق إنتاجهم من القمح في مناطق سيطرتها، لكن في المناطق القريبة من مراكز الاستلام سيتم تسويق الإنتاج بالكامل.
وأشار إلى وجود توجه بأن يتم تسويق كامل إنتاج الحبوب إلى مراكز الاستلام وتم تبليغ الجمعيات والروابط الفلاحية والفلاحين بأن يتم تسويق إنتاجهم تعاونياً إلى مراكز استلام الحبوب.
ولفت إلى أنه من المتوقع أن يكون الإنتاج على كامل المساحات المزروعة في جميع المحافظات أكثر من مليوني طن، لكن نتيجة الجفاف وقلة الأمطار وتضرر القمح البعل الموسم الحالي فمن الممكن أن يكون الإنتاج الكلي في كل المحافظات الموسم الحالي نحو 1.5 مليون طن.
ونوه بأن أجور النقل تحدد وتعطى للفلاحين حسب المسافة المقطوعة من مركز الإنتاج إلى مركز التسويق.
وفي ختام حديثه أشار الخليف إلى أن سعر شراء القمح الذي حددته الحكومة يعتبر سعراً مقبولاً لكن الفلاحين يطالبون حالياً بزيادة سعر الشراء من الحكومة من أجل أن يكون هناك إقبال اكبر من الفلاحين لتسليم محصولهم إلى مراكز الاستلام، كما يطالبون برفع نسبة الأجرام والشوائب المسموح بها لاستلام القمح من 16 إلى 20 بالمئة، ونحن كاتحاد الفلاحين رفعنا مقترحاً إلى الجهات المعنية بهذا الخصوص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock