عربي ودولي

إعدام شاب على حاجز الجلمة بجنين … مسلسل الإعدامات متواصل.. والهبة الجماهيرية الفلسطينية تدخل أسبوعها الخامس

فلسطين المحتلة– محمد أبو شباب :

دخلت الانتفاضة الفلسطينية أسبوعها الخامس على التوالي تواصلت فيه الجرائم الإسرائيلية حاصدة مزيداً من الشهداء والجرحى وسط صمت دولي على جرائم الاحتلال فقد أعدمت قوات الاحتلال شاباً على حاجز الجلمة شمال مدينة جنين في الضفة الغربية.
وقد أعلن الهلال الأحمر الفلسطيني في جنين عن استشهاد الشاب محمود طلال عبد الكريم نزال برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي على حاجز الجلمة العسكري شمال شرق جنين.
وقال الهلال الأحمر: إن قوات الاحتلال منعت طواقم الإسعاف من تقديم الإسعافات للشاب بعد إطلاق النار عليه من جنود الحاجز وتركه ينزف على الأرض قبل أن يتم سحبه إلى داخل بوابة الحاجز العسكري، ليعلن عن استشهاده في وقت لاحق. في حين شارك عشرات الآلاف من أبناء محافظة الخليل في تشييع جثامين خمسة شهداء، أعدمتهم قوات الاحتلال في الخليل واحتجزت جثامينهم لعدة أيام. رفع المشاركون جثامين الشهداء على الأكتاف، مرددين الهتافات والشعارات الوطنية الموحدة والداعية للوحدة الوطنية والرد على جرائم الاحتلال ومستوطنيه بحق أبناء الشعب الفلسطيني. هذا وارتفعت حصيلة الشهداء الفلسطينيين منذ بداية تشرين الأول إلى 72 شهيداً، من بينهم 15 طفلاً وسيدة حامل، بينما وصلت حصيلة الجرحى لـ2240.
وأوضحت الوزارة أن نحو 2000 مواطن أصيبوا بالرصاص الحي والمطاطي، منذ بداية الشهر الجاري، في الضفة الغربية وقطاع غزة، وأدخلوا المستشفيات للعلاج، على حين أصيب 220 مواطناً بالرضوض والكسور والجروح نتيجة اعتداء قوات الاحتلال والمستوطنين عليهم بالضرب المبرح، إضافة لإصابة 20 مواطناً بالحروق، عدا أكثر من 5 آلاف حالة اختناق بالغاز المسيل للدموع سجلت في قطاع غزة والضفة الغربية.
في السياق ذاته أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين بأنه مع نهاية تشرين الأول بلغت حالات الاعتقال التي يمارسها جيش الاحتلال الإسرائيلي بشكل مكثف 1520 حالة اعتقال، وأن 60% منهم من الأطفال، والأغلبية من القدس.
وأوضح تقرير صادر عن الهيئة أن تصعيداً في الاعتقال الإداري قد جرى بقرار من حكومة الاحتلال ليصل عدد المعتقلين الإداريين إلى 500 معتقل إداري.
وأشارت إلى أن عدد الأطفال المعتقلين وصل إلى 350 طفلاً، وعدد النواب المحتجزين وصل إلى 5 نواب في المجلس التشريعي الفلسطيني.
وسياسياً سلم وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي مذكرة تكميلية حول جرائم إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة إلى المدعية العامة لمحكمة الجنايات الدولية فاتو بنسودا.
وأعرب مندوب فلسطين لدى مجلس حقوق الإنسان إبراهيم خريشة، عن أمله في بدء المحكمة الجنائية الدولية اتخاذ إجراءات عملية تتعلق بما تم إحالته إليها من ملفات خاصة بالوضع الفلسطيني قبل نهاية العام الجاري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن