سورية

درون روسي ينشئ نموذجاً ثلاثي الأبعاد لكنيسة قديمة في حلب

| وكالات

أعلن الباحث في معهد التاريخ والثقافة المادية التابع لأكاديمية العلوم الروسية، إيغور بلوخين، أمس، أن باحثين روساً يصورون الكنيسة المسيحية في مدرسة «الحلوية» بحلب بعد تضررها الكبير خلال الحرب، وذلك بمساعدة طائرة من دون طيار من زوايا مختلفة، لتتم معالجة الصورة الفوتوغرافية وتشكيل نموذج ثلاثي الأبعاد.
وأوضحت نائب مدير المعهد، ناتاليا سولوفيوفا، أن تاريخ كنيسة القديسة هيلانة يعود إلى القرن الـ5 الميلادي، وهي إحدى أقدم الكنائس المسيحية في المنطقة، مشيرة إلى أن مثل هذه الكنائس تعد مصدراً لكل القوانين المعمارية المسيحية، ويمكن إيجاد عناصر معمارية موجودة هناك حتى في الكنائس الأرثوذكسية، وذلك حسبما ذكر الموقع الإلكتروني لقناة «روسيا اليوم».
وأضافت: «لدينا نتيجة نهائية لعملنا وهي إنشاء نموذج ثلاثي الأبعاد، بصفته نظاماً معلوماتياً جغرافياً وأرشيفاً إلكترونياً يروي قصة كل أثر تاريخي وحضاري حيث يوجد تاريخ بحثه، وتاريخ إنشائه وازدهاره، وإصلاحاته، وكل المواد الأرشيفية المتعلقة به»، موضحة أنه سيتم تقديم نظام المعلومات الجغرافي هذا للمجتمع العالمي.
وبينت سولوفيوفا، أن الكنيسة تعرضت لأضرار كثيرة نتيجة العمليات الحربية وأعمال اللصوص، كما تعرضت لأضرار وعلى وجه الخصوص قبة الكنيسة التي يمكن أن تنهار في حال عدم اتخاذ خطوات لإنقاذها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
صحيفة الوطن

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock